جدل واسع بسبب إجبار المهنيين على الإدلاء بشواهد الحياة لمالکي المأذونيات

جدل واسع بسبب إجبار المهنيين على الإدلاء بشواهد الحياة لمالکي المأذونيات

محمد غالب
2019-12-20T12:04:36+01:00
مجتمع، صحة
20 ديسمبر 2019

أفادت يومية “المساء”، في عددها الصادر اليوم الجمعة، بأن قضية إجبار المهنيين على الإدلاء بشواهد الحياة لمالکي المأذونيات لمن أراد الاستفادة من الدعم المادي المخصص من قبل الدولة لتجديد الأسطول، أثارت جدلا واسعا وسط هذه الشريحة.

وأضافت اليومية، بأن هذه العملية التي جاءت من طرف قسم الشؤون الاجتماعية والاقتصادية بولاية جهة الشرق، أثارت ردود أفعال قوية وسط المهنيين.

وفي هذا الصدد، تضيف نفس اليومية، دخل الاتحاد الجهوي للشغل بوجدة على الخط، حيث وجه مراسلة إلى والي جهة الشرق، مذكرا إياه أن قسم الشؤون الاجتماعية والاقتصادية بفرضه لوثيقة شهادة الحياة لمالك المأذونيات، للراغبين في تمويل عمومي لتجديد الأسطول، ليس له أي مبرر قانوني، وأن هذه الوثيقة الإدارية غير متضمنة في الوثائق التي تطلبها مصالح وزارة الداخلية من أجل الاستفادة المادية.

واعتبر أن هذا الإجراء يبقى من اجتهاد قسم الشؤون الاجتماعية والاقتصادية بولاية الجهة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.