جائزة الحسن الثاني الكبرى عن الاختراع والبحث في الميدان الفلاحي.. فوز تسعة أعمال

جائزة الحسن الثاني الكبرى عن الاختراع والبحث في الميدان الفلاحي.. فوز تسعة أعمال

أسماء غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوممجتمع، صحة
19 مايو 2021

فازت تسعة أعمال بحثية الأربعاء بتمارة، بالنسخة ال12 لجائزة الحسن الثاني الكبرى عن الاختراع والبحث في مجال الفلاحة.

وعادت الجائزة الأولى ضمن فئة المؤلفات العلمية والتقنية، لبحث « قطاع المبيدات في المغرب: قضايا وتحديات وآفاق »، فيما كانت الجائزة الثانية من نصيب بحث « تكاثر المجترات الصغيرة المجلد الأول: الذكر »، والثالثة لبحث « دليل الاجراءات السريرية الأساسية عند الخيول ».

وفي فئة العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، فاز بالجائزة الأولى بحث « تحديد المصادر الأولى لمقاومة الصبار ضد الحشرة القرمزية في المغرب »، فيما عادت الجائزة الثانية لبحث « استنباط صنفين من الشوفان السداسي الصيغة الصبغية ذي قيمة غذائية عالية للحبوب مخصص للاستهلاك البشري »، والثالثة لـ « اختيار المخصبات الحيوية الطبيعية المعتمدة على المتعضيات المجهرية المحلية والسماد العضوي من أجل فلاحة مستدامة وذكية لمواجهة الاكراهات الاحيائية واللاإحيائية ».

وضمن فئة الاختراعات والتقنيات التطبيقية، عادت الجائزة الأولى لبحث « دمج تقنيات البيوتكنولوجيا النباتية في استراتيجية جديدة للتحسين الوراثي للحبوب الخريفية،نتائج وآفاق »، والثانية ل »اختيار وتسجيل الأصناف الأولى من أشجار الماندرين ثلاثية الصبغيات، معقمة وبلا بذور لتنمية زراعة الحمضيات المغربية: HANA و AYA صنفين جديدين من الماندرين بدون بذور »، والثالثة « براءة الاختراع 41534MA: إنتاج وصياغة وإعادة تدوير مبيد مضاد للفطريات ومحفز للنمو بالاعتماد على فطر Trichoderma asperellum.

وقال السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش حفل توزيع الجوائز، إن جائزة الحسن الثاني للابتكار والبحث في المجال الفلاحي تكافئ التميز في مجال الابتكار، بتشجيع، ليس الفقط المغاربة، ولكن أيضا الباحثين والطلبة الأجانب المقيمين بالمغرب، والفرق المختلطة للباحثين في اطار التعاون جنوب – جنوب. وذكر أن القطاع الذي يشرف عليه يولي أهمية خاصة لهذه الجائزة التي تعتبر من بين الادوات الرئيسية لتشجيع الابتكار في المجال الفلاحي، ورافعة ضرورية لمواكبة فعالة، وتفعيل ناجح للاستراتيجيات التي أطلقها قطاع الفلاحة.

وأشرفت لجنة مكونة من 23 خبيرا على دراسة 28 ملفا في المجموع، تم انتقاء تسع جوائز منها. ومنذ اطلاق الجائزة في 2003، تم منح 47 جائزة، ضمنها 10 جوائز أولى.

وتهدف هذه الجائزة الكبرى التي تنظم كل سنتين إلى تشجيع الاختراع والابتكار في المجال الفلاحي، وتشمل ثلاث فئات وهي الاختراعات والتقنيات التطبيقية، والعلوم والتكنولوجيا المتقدمة، واصدارات الأعمال العلمية والمؤلفات العلمية والتقنية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.