ثمانيني مغربي أول ضحايا “كورونا” في السينغال

ثمانيني مغربي أول ضحايا “كورونا” في السينغال

مجتمع
2 يونيو 2020

استبد الحزن بأفراد الجالية المغربية في السينغال بعدما بلغهم تسجيل أول وفاة في صفوف المصابين منهم بفيروس “كورونا” المستجد، أول أمس السبت.

وفارق محمد الطيب. ب، 86 سنة، الحياة بعدما أنهكه فيروس « كورونا » المستجد بمستشفى « Fann » بالعاصمة السينغالية دكار.

وحظيت وفاة محمد الطيب. ب، باهتمام أفراد الجالية المغربية لكونه واحدا من الرعيل الأول للمغاربة الذين قرروا الاستقرار في دولة السينغال.

ونعت التمثيلية الدبلوماسية المغربية في السينغال، الهالك الذي كان يتمتع بالجنسيتين المغربية والسينغالية، لأن والده مغربي وأمه سينغالية.  

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.