تونس..فكرة إطلاق تطبيق على الهواتف الذكية للإبلاغ عن المكبات العشوائية

تونس..فكرة إطلاق تطبيق على الهواتف الذكية للإبلاغ عن المكبات العشوائية

خارج الحدود
3 نوفمبر 2020

تدرس وزارة البيئة التونسية، حاليا، فكرة إطلاق تطبيق قابل للتحميل على الهواتف الذكية، للإبلاغ عن المكبات العشوائية لنفايات البناء والهدم، في تونس.

ويتعلق الامر بواحدة من مكونات مشروع “ري- ميد” او “تطبيق التجديد لتطوير الاقتصاد الدائري من اجل بناء مستدام في المتوسط”، الذي ينجز باعتمادات في حدود 1.3 مليون اورو، يمول الاتحاد الأوروبي 90 بالمائة منها.

وأوضح المسؤول عن المشروع بوزارة البيئة، شكري نصيب، أن “التطبيق يمكن عند تحميله على الهاتف الذكي، من ارسال اشارة حمراء عند المرور بجانب مكبات نفايات البناء. وسيكون مرتبطا عبر تقنيات تحديد الموقع الجغرافي، بمنصة معلومات داخل وزارة البيئة. وسيتم اثر ذلك اعلام البلديات والمؤسسات المهتمة والمنخرطة في مشروع “ري ميد”، لتتولى رفع هذه النفايات وتثمينها”.

وترنو هذه المبادرة الى تحسيس وإشراك المواطنين وكل المهتمين أكثر بمشروع تثمين نفايات البناء، وهي تتطلع على المدى المتوسط، إلى وضع حد لهذه المكبات التي تشوه الوسط والمشهد الطبيعي في تونس، وإحداث نشاط مهيكل لتدوير نفايات البناء.

ويضم مشروع “ري – ميد” او “تطبيق التجديد لتطوير الاقتصاد الدائري من أجل بناء مستدام في المتوسط”، أربعة بلدان، هي تونس وفرنسا وايطاليا ولبنان

ويعد هذا المشروع، الذي تم إطلاقه خلال ندوة عن بعد حضرها المسؤولون المكلفون به وممثلون عن وسائل إعلام متوسطية وأوروبية، جزءا من أكبر مشاريع البرنامج الأوروبي للتعاون عبر الحدود مع البلدان المتوسطية، والذي يشرف عليه مركز الدراسات والخبرات والبيئة والتنقل والتهيئة، لمدة 30 شهرا، من أكتوبر 2020 الى مارس 2023.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.