تونس..الرئيس يأمرُ بإحداث غرفة عمليات لمجابهة جائحة كورونا

تونس..الرئيس يأمرُ بإحداث غرفة عمليات لمجابهة جائحة كورونا

الثالثة
سياسة
30 يوليو 2021

أصدر الرئيس التّونسي قيس سعيّد، الأربعاء، أمرًا رئاسيًا(قرارًا)، يقضي بإحداث غرفة عمليات لإدارة جائحة فيروس كورونا المتفشي بالبلاد، بحسب بلاغِ رئاسة الجمهورية.

ويقضي الأمر باحداث غرفة العمليات هذه، التي”سيولى تنسيق مهامها إطار سامٍ(كادر) من وزارة الدّاخلية، وبقيادةٍ للمدير العام للصحة العسكرية، تضم ممثلين عن وزارات الدّفاع الوطني، والدّاخلية، والشّؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، والصّحة، والنّقل، واللوجستيك والشؤون المحلية والبيئة”.

وحدد قرار “سعيّد”، مهام غرفة العمليات لمجابهة فيروس كورونا في “متابعة تطور الوضع الصحي بالبلاد الناتج عن الجائحة، ومدى تطبيق الإجراءات والتّدابير الصّحية والقرارات”.

كما سيكون من يين مهامها “متابعة المخزون الاستراتيجي لمستلزمات مجابهة الجائحة من مواد صيدلانية ومعدات طبية وغيرها، ومراقبة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتلقيح(التّطعيم ضد الفيروس)، والتّنسيق مع مختلف الهياكل المعنية للوقوف على الإشكاليات والعمل على تذليلها، وتقديم المقترحات للمساهمة في اتخاذ القرارات”.

وأضاف نص البلاغ “ستتولى قيادة غرفة العمليات لإدارة جائحة كورونا، رفع تقارير أسبوعية إلى رئيس الجمهورية حول نشاطها”.

وحتى الثّلاثاء، بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد 575 ألفًا وإصابتين، بينها 18 ألفًا و968 وفاة، و479 ألفًا و32 تعافٍ.

وقبل أيام، قالت وزارة الصحة التونسية إن البلاد “تشهد موجة وبائية غير مسبوقة تتميز بانتشار واسع للسلالات المتحورة ألفا ودلتا، في جل ولايات الجمهورية، وارتفاع نسق الاصابات وعدد الحالات المتكفل بها في المستشفيات وأيضًا ارتفاعًا مؤسفًا في عدد الوفيات”، الأمر الذي جعل الكثير من الدّول ومنها تركيا، ترسل لقاحات ومعدات طبية.

وبلغ إجمالي الملقحين ضد الفيروس مليونين و619 ألفًا و884 شخصًا، تلقى منهم 938 الفًا و407 أشخاص الجرعة الثّانية، من أصل 11 مليونًا و700 ألف نسمة عدد سكان البلاد، وفق بيانات وزارة الصّحة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.