تنظيم عملية كبرى لطمر النفايات إثر نشوب حريق بالمطرح البلدي بقلعة السراغنة

تنظيم عملية كبرى لطمر النفايات إثر نشوب حريق بالمطرح البلدي بقلعة السراغنة

مجتمع
4 أغسطس 2020

قامت الجماعة الحضرية لقلعة السراغنة بتنظيم عملية كبرى لطمر النفايات المنزلية، على إثر نشوب حريق، يوم السبت الماضي، في المطرح البلدي.

وفي هذا الصدد، عبأت الجماعة الحضرية، بتنسيق مع المجلس الإقليمي، مجموعة من الآليات التي بدأت، منذ أمس الاثنين، في طمر وردم مخلفات الحريق وتخفيف الضغط الذي يعرفه المطرح البلدي.

وتم القيام بزيارة تفقدية للمطرح من قبل رئيس الجماعة الحضرية وممثلي السلطات المحلية وعدد من أعضاء المجلس الجماعي والشركة المكلفة بتدبير النفايات، من أجل الوقوف على تنظيم هذه العملية التي أطلقت عقب الحريق الذي تسبب في تلويث محيط العديد من أحياء المدينة، وخاصة القريبة من المطرح.

وبالمناسبة، أكد السيد نور الدين أيت الحاج، رئيس الجماعة الحضرية، أن هذه الزيارة التفقدية تأتي للوقوف عن قرب على حجم الخسائر التي خلفها هذا الحريق، وكذا الجهود المبذولة من قبل فرق عمال النظافة لطمر النفايات.

وأوضح أن هذه المبادرة تندرج في إطار حرص المجلس الجماعي، انطلاقا من الصلاحيات المخولة له في مجال تدبير النفايات، على تتبع أشغال تهيئة المطرح البلدي وتفادي كل ما من شأنه أن يهدد صحة وسلامة ساكنة قلعة السراغنة.

وأضاف أنه، ولتفادي اندلاع حوادث الحرائق بهذا المطرح، قام المجلس بتعيين حراس دائمين لمراقبة المطرح وتتبع السير العادي وتدبير هذا المطرح، في سياق الحرص على تجنب أسباب تلويث محيط الأحياء المحاذية لمثل هذه الأماكن.

من جهة أخرى، ذكر السيد أيت الحاج، بأن الجماعة عبأت نحو 12 مليون درهم كمساهمة في إنجاز أشغال الشطر الثاني لإعادة تهيئة المطرح البلدي، في انتظار إحداث مطرح إقليمي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.