تنظيم “العيد الأول للحصاد” مابين 15 و31 أكتوبر المقبل

تنظيم “العيد الأول للحصاد” مابين 15 و31 أكتوبر المقبل

أسماء غازي
سياسة
28 سبتمبر 2021

تحتضن مدينة مراكش، ما بين 15 و 31 أكتوبر المقبل، النسخة الأولى من “عيد الحصاد”، وذلك بمناسبة تخليد اليوم العالمي للغذاء، الذي يصادف 16 أكتوبر من كل سنة.

وستشكل هذه التظاهرة، التي تنظمها مؤسسة التنوع العالمي، والجمعية المغربية للتنوع البيولوجي وسبل العيش، مناسبة لترويج المنتوجات المحلية لتعاونيات الأطلس الكبير بمراكش، محليا ووطنيا ودوليا، وفرصة لاكتشاف نباتات من العالم بأسره، المزروعة محليا، والمستخدمة في مختلف الأطباق.

ويوفر الاحتفاء ب”عيد الحصاد”، بحسب بيان للمنظمين، فرصة لكافة الشركاء لإبراز إبداعهم، وأرضية مثلى لتثمين نشاطهم الخاص.

وسيتم تسليط الضوء على كل ماهو “محلي”، من قبيل الفلاحة الإيكولوجية، والتنوع البيولوجي، والثقافة وفن الطبخ، وهي أنشطة تجري، وتنتج بجهة مراكش- آسفي ونواحيها.

وأوضح المصدر ذاته، أن “الاحتفاء بوفرة المحصول والراحة الموسمية للنشاط الفلاحي يعد تقليدا ذائعا، حيث تشكل الوفرة والحرية والروح الجماعية والاعتراف بالتنوع الفلاحي- الاقتصادي، والبيولوجي والثقافي محاور ستكون في صلب هذه الاحتفالات”.

كما يوفر “عيد الحصاد” فضاء للتفكير من خلال ورشات حول الفلاحة وقضية النوع الاجتماعي، والتغذية بالمناطق القروية، وكذا مناسبة احتفالية بظهور الفلاحة الإيكولوجية على الصعيد المحلي، وبالفلاحة المستدامة.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، التي تروم تعزيز الروابط والتبادلات بين المقيمين الأجانب بمراكش والمجتمعات الحضرية والقروية بالجهة، أنشطة موجهة لكل الفئات العمرية، ومن مختلف الأوساط.

وستخصص الأسابيع الثلاثة الأخيرة من شهر أكتوبر لمواضيع مختلفة، مثل “الفلاحة الإيكولوجية وفن الطبخ”، مع إقامة أسواق لمنتوجات الطهي، وندوة حول العدالة والسيادة الغذائية، و”التنوع الثقافي”، وسوق للصناعة التقليدية، ومهرجان للسينما، وافتتاح معارض فنية موضوعاتية.

ويسعى “عيد الحصاد” إلى أن يصبح حدثا سنويا يتم الاحتفال به في شهر أكتوبر من كل سنة، ومنطلقا لمواعيد أخرى تهم أساسا الفلاحة والتنوع البيولوجي، على غرار تنظيم تظاهرة سنوية مخصصة للبذور في شهر ماي، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، الذي يصادف الـ22 من ماي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.