تصميم جهاز للتنفس الإصطناعي مغربي الصنع مائة بالمائة لمواجهة كوفيد 19

تصميم جهاز للتنفس الإصطناعي مغربي الصنع مائة بالمائة لمواجهة كوفيد 19

منوعات
4 أبريل 2020

تمكن باحثون مغاربة من تصميم وصنع أجهزة تنفس اصطناعية وأجهزة قياس حرارة لتزويد المستشفيات التي تكافح فيروس كورونا.

وكشف مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، عبر تدوينة على حسابه الخاص في موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك عن الإبتكار المغربي،  أكد فيها أنه بأمر ملكي، توصل شباب مغاربة إلى صناعة جهاز تنفسي 100% مغربي وجهاز قياس الحرارة لمحاربة الوباء.

وتضافرت جهود عدة كفاءات مغربية لاخراج هذا الاختراع إلى الوجود، من كفاءات من وزارة الصناعة، وتجمع الصناعات المغربية في الطيران والفضاء (GIMAS)، والمعهد الوطني للبريد والاتصالات، والمركز المغربي للعلوم والابتكار والبحوث (MASCIR)، والوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، وقطب الابتكار للالكترونيك، وجامعة محمد السادس بوليتيكنيك، وتجمع (Aviarail-PILLIOTY-SERMP).

و حسب الشركة المصنعة لجهاز التنفس فإن هذه الآلة يمكنها العمل بشكل مسترسل لمدة تصل لـ3000 ساعة ، كما يمكن تشغيلها بالمدن والقرى باستعمال التيار الكهربائي أو بطاريات عادية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.