تركيا تعلن انسحابها من “اتفاقية إسطنبول” الأوروبية

تركيا تعلن انسحابها من “اتفاقية إسطنبول” الأوروبية

سياسة
21 مارس 2021

أعلنت تركيا، السبت، انسحابها من “اتفاقية إسطنبول” الأوروبية المعنية بوقف العنف ضد المرأة.

ويأتي ذلك بعد مناقشات مطولة على الساحة التركية، بشأن الاتفاقية التي يراها مراقبون بأنها تهدد بُنْية العائلة والمجتمع، ولا تنصف المرأة في البلاد مع ارتفاع معدلات العنف الأسري.

ونشرت الجريدة الرسمية، مرسوما موقعا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بقرار الانسحاب من اتفاقية المجلس الأوروبية، التي وقعت عليها في مايو 2011، واعتمدت في شباط/ فبراير 2012 من مجلس الوزراء.

وترى تركيا، أن هناك إشكاليات متعلقة في الاتفاقية، منها قضيتا النوع الاجتماعي والميول الجنسي، اللتان تعطيان مساحة من الحرية لـ”مجتمع الميم” (المثليين).

يشار إلى أن الاتفاقية وقعت عليها 45 دولة من بينها دول المجلس الأوروبي، بينما امتنعت عن التوقيع كل من روسيا وأذربيجان، فيما صادقت عليها الدول الموقعة باستنثاء 13 دولة.

ومؤخرا، أعلن الرئيس التركي، خطة عمل حقوق الإنسان، تضمنت مكافحة العنف ضد المرأة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.