تراجع هطول الأمطار في منطقة البحر الأسود يؤدي إلى تزايد مخاطر الجفاف

تراجع هطول الأمطار في منطقة البحر الأسود يؤدي إلى تزايد مخاطر الجفاف

30 أكتوبر 2020

أدى تراجع هطول الأمطار في منطقة البحر الأسود في الأشهر الأخيرة إلى تزايد مخاطر الجفاف، لاسيما مع تراجع مستويات المياه في السدود والبحيرات في المنطقة وانخفاض إمدادات مياه الشرب.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجفاف في المنطقة، التي تلقت نصف معدل التساقطات، زاد من مخاطر حرائق الغابات.

ونقلت، المصادر ذاتها، عن المدير الإقليمي للغابات في طرابزون أمين يلماز أن موسم الحرائق في شرق البحر الأسود بدأ بسبب الظروف الجوية، مضيفا “الحرائق في منطقتنا تبدأ في نهاية أكتوبر وتشتد في نونبر ودجنبر، وتنتهي بعد اشتدادها في أبريل وماي”.

ودعا المواطنين إلى توخي الحذر خلال بداية هذا الموسم، مبرزا أن حوالي 60 في المئة من حرائق الغابات التي يتسبب فيها الإنسان هي ناجمة عن الإهمال والتصرفات غير المسؤولة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.