تخريب متعمد للآلاف من صفحات ويكيبيديا

تخريب متعمد للآلاف من صفحات ويكيبيديا

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
17 أغسطس 2021

تم في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين استبدال صفحات موسوعة ويكيبيديا لعدد كبير من المشاهير والكتاب والشخصيات السياسية بصفحات كاملة من الصليب المعقوف بالأبيض والأسود على خلفية حمراء. وتم عكس التخريب في غضون دقائق من ملاحظته من قبل المستخدمين.

ومن المؤكد أن ويكيبيديا ليست غريبة عن التخريب في بعض صفحاتها الأكثر إثارة للجدل. ولكن هذه الحادثة سلطت الضوء على واحدة من نقاط الضعف الأقل شهرة في سياسات الإشراف على محتوى المنصة.

وبدلاً من استهداف المحتوى عبر أي صفحة معينة في الموسوعة، استهدف المخرب الذي يقف وراء هذا الهجوم قالب مقال معين تستخدمه أكثر من 50000 صفحة مختلفة على ويكيبيديا.

ووفقًا للمناقشة التي أجراها عدد قليل من مسؤولي الموسوعة في أحد المنتديات العامة بالموقع، تم إصلاح القالب منذ ذلك الحين وتم وضع المخرب – الذي انضم إلى الموقع لأول مرة منذ نحو عشرة أيام – ضمن قائمة الحظر إلى أجل غير مسمى.

ولاحظ أحد المديرين أن المستخدم كان قادرًا على تجاوز إجراءات الحماية النموذجية الموضوعة على بعض صفحات الموسوعة لحمايتها من المخربين من خلال استهداف قوالب المقالات هذه بشكل مباشر.

وعندما يتعلق الأمر بحماية الكلمات والصور عبر الصفحة، فإن مشرفي الموسوعة سريعون جدًا عندما يتعلق الأمر باتخاذ الإجراءات.

ولكن الحاجة إلى حماية القوالب كانت على ما يبدو نقطة عمياء للمشرفين. ووفقًا لأحد المسؤولين، بعد وضع الحماية على قالب منفصل مستخدَم كثيرًا، ألغى أحد مستخدمي الموسوعة هذه الحماية بعد فترة ليست طويلة على أساس أن القالب لم يكن شائعًا بدرجة كافية ليستحق تلك الحماية الخاصة. ولكن في ضوء هذا الهجوم الأخير، يغير العديد من المديرين تفكيرهم.

تخريب متعمد للآلاف من صفحات ويكيبيديا

علق أحدهم قائلاً: لم أكن أدرك أن القوالب المستخدمة في عشرات الآلاف من الصفحات لم تكن محمية. شيء يمكنه تخريب 53000 صفحة في وقت واحد يبدو وكأنه فجوة كبيرة في الأمان.

ووفقًا لسلسلة المحادثات الجارية، تدخل المسؤولون لحماية القوالب المستخدمة في عشرات الآلاف من الصفحات. ولاحظ مسؤول آخر أنه بالرغم من حماية الغالبية العظمى من القوالب بمجرد اكتسابها القوة الكافية، فمن الواضح أن بعض القوالب لم تكن كذلك.

وعلق أحدهم: يجب أن يكون القالب الذي يحتوي على 1000 تضمين على الأقل محميًا. لا يمكننا تحمل حادث آخر مثل هذا.

وقال متحدث باسم مؤسسة ويكيميديا إن هذا التصرف الجدير بالازدراء غير مقبول وينتهك عددًا من سياسات الموسوعة. أصلح المسؤولون المتطوعون التخريب وحظروا الحساب المسؤول. ويقومون بتقييم الوضع بشكل أكبر لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة إلى سبل إشراف إضافية.

وأضاف: تم على مر السنين تطوير عدد من الأدوات والعمليات لاكتشاف وعكس أعمال التخريب في الموقع بسرعة. يتم تصحيح معظم أعمال التخريب عبر الموسوعة في غضون خمس دقائق، كما رأينا اليوم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.