بوريل وبوريطة يلتزمان بتعزيز “الشراكة الأوروبية-المغربية من أجل رفاه مشترك”

بوريل وبوريطة يلتزمان بتعزيز “الشراكة الأوروبية-المغربية من أجل رفاه مشترك”

سياسة
1 فبراير 2020

أبرزت وكالة أنباء أوروبا التزام المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن ، جوزيب بوريل ، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة ، “بتعزيز الشراكة الأوروبية المغربية من أجل رفاه مشترك”.

وذكرت الوكالة الأوروبية ، نقلا عن بيان للقسم الأوروبي للعمل الخارجي نشر عقب المباحثات، أن الطرفين عبرا عن هذ الطموح خلال لقاء جرى ببروكسيل.

وأبرزت الوكالة أن السيدين بوريل وبوريطة اتفقا على تفعيل هذه الشراكة وتعزيز فعاليتها وبناء مستقبل علاقتهما معا .

وأكد السيدان بوريل وبوريطة أن « الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ضرورية أكثر من أي وقت مضى »، واعتبرا أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي والمغرب توحيد جهودهما  » لتحفيز التعاون الإقليمي لصالح الاستقرار والرخاء والتنمية الشاملة ومن أجل مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية بشكل أفضل » .

وبخصوص الصحراء المغربية، سجلت الوكالة أن الطرفين ذكرا بدعمهما للمسار السياسي للأمم المتحدة الرامي إلى التوصل الى حل سياسي عادل واقعي وبراغماتي ودائم ومقبول من الأطراف يرتكز على التوافق طبقا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأضافت أن السيد بوريل شجع، بهذا الخصوص، جميع الأطراف على مواصلة التزامهم وفق روح الواقعية والتوافق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.