بوريل: “أزمة الغواصات” تهم أوروبا كلها وليس فرنسا وحدها

بوريل: “أزمة الغواصات” تهم أوروبا كلها وليس فرنسا وحدها

وكالة الأناضول

أسماء غازي
سياسة
25 سبتمبر 2021

قال الاتحاد الأوروبي، الجمعة، إن الأزمة الناتجة عن إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أمريكية، مشكلة تهم جميع الدول في أوروبا وليس فرنسا وحدها.

جاء ذلك في مقابلة أجراها مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، مع قناة “فرانس 24″، تناولت آخر تطورات الأزمة، عقب اتصال هاتفي بين الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون، والأمريكي جو بايدن، الأربعاء الماضي.

وأوضح بوريل أنه سيتوجه لزيارة واشنطن الشهر المقبل، بغرض الاتفاق على استراتيجية في مجال الأمن والدفاع بين الولايات المتحدة وأوروبا، تمنع حدوث أزمات مماثلة في المستقبل.

وأضاف: “هذه الأزمة لا تخص فرنسا وحدها، بل هي مشكلة تهم جميع دول أوروبا”.

وبيّن أن باريس وأوروبا لهما الحق في معرفة سبب عدم مشاركتهما في التعاون في مجال الدفاع بمنطقة الهندي والهادي، وأن الوجود العسكري الفرنسي في المنطقة هو “الأهم” بين الدول الأوروبية.

تجد الإشارة إلى أن واشنطن ستقدم لأستراليا بموجب الصفقة المبرمة حديثا، تكنولوجيا متقدمة لغواصات تعمل بالطاقة النووية، بهدف مساعدتها في التصدي “لنفوذ الصين المتنامي في منطقة المحيطين الهندي والهادي”.

لكن الصفقة قوّضت في الوقت ذاته اتفاقا مع فرنسا لتزويد أستراليا بـ12 غواصة تعمل بالديزل، ووصفتها باريس في وقت سابق بأنها تشكل لها “طعنة في الظهر”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.