بوريطة: لا زلنا على استعداد لمشاطرة خبراتنا لمكافحة الإرهاب في إفريقيا

بوريطة: لا زلنا على استعداد لمشاطرة خبراتنا لمكافحة الإرهاب في إفريقيا

سياسة
29 يونيو 2021

أكد وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة، الاثنين، خلال افتتاح أشغال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي المناهض لـ “تنظيم الدولة” (داعش)، المنظم في روما، من طرف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أن “المجموعات الإرهابية التي تنشط في القارة الإفريقية أظهرت استعدادها للتعاون مع شبكات الجريمة المنظمة والمجموعات الانفصالية”.

وأشار بوريطة إلى أن هذا التوجه « ينبغي مراقبته بانتباه لأنه يتغلغل في عمق الساكنة المحلية، ويستغل الحدود المليئة بالفجوات، للتنقل بحرية وتجنيد المقاتلين »، موضحا أنه في ظرف يقل عن 6 سنوات، انتقلت الهجمات الإرهابية في إفريقيا من 381 سنة 2015، إلى 7108 سنة 2020.

ورحب بوريطة بدعم التحالف لبلدان المنطقة في مجال تجميع وحماية أدلة ميدان المعركة، والأمن الشامل الضروري للحدود، مشيرا إلى أن »ربع معدل العنف الإرهابي في العالم يحدث في إفريقيا، حيث تنشط الجماعات الإرهابية في نصف الدول الإفريقية »

وأعرب بوريطة، عن التزام المغرب « بالمساهمة في هذا الجهد من خلال تجربته الفريدة »، قائلا « لا زلنا على استعداد لدعم هذه الجهود ومشاطرة خبراتنا، لاسيما في مجال الأمن وتدبير الحدود ».

ويناقش المشاركون سبل مواصلة الضغط على فلول « تنظيم الدولة » في العراق وسوريا، ومواجهة شبكات هذا التنظيم الإرهابي في مناطق أخرى، لاسيما في إفريقيا.

وقد جرى إحداث التحالف الدولي المناهض لـ « تنظيم الدولة » في العام 2014، ويضم اليوم 83 دولة ومنظمة دولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.