بلاغ: هنيئا للشغيلة التعليمية بنجاح إضراب 5 أبريل 2021، والوقفة الاحتجاجية أمام الوزارة

بلاغ: هنيئا للشغيلة التعليمية بنجاح إضراب 5 أبريل 2021، والوقفة الاحتجاجية أمام الوزارة

الثالثة
سياسة
7 أبريل 2021

وقف المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية، بالتقييم والتحليل للإضراب الوطني الوحدوي ليوم الاثنين 5 أبريل 2021، والوقفة الاحتجاجية له أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، مسجلا اعتزازه بالمشاركة القوية للمسؤولات والمسؤولين النقابيين، وفئات الشغيلة التعليمية، ونجاح هذه المحطة النضالية، رغم ما تعرضت له من قمع، ومحاولة فض للوقفة من طرف الأجهزة الأمنية، وهو ما ينضاف لسجل هذه الحكومة الحافل بالتراجعات على كل المستويات، السياسية والحقوقية والاقتصادية والاجتماعية، وبالهجوم الشرس
على الحق في التعبير والتظاهر السلمي المكفول دستوريا.
إن المكتب الوطني، إذ يحيي ويهنئ الشغيلة التعليمية على صمودها بإبداع كونفدرالي مبهر، وتحد وإصرار على تجسيد هذا الشكل الاحتجاجي، رغم الحصار الأمني المضروب على مبنى الوزارة وتطويقها، فإنه:
1 _ يحيي عاليا كل نساء ورجال التعليم، وعموم الكونفدراليات والكونفدراليين، على انخراطهم الكبير في الإضراب الوطني الوحدوي ليوم الإثنين 5 أبريل 2021، وحضورهم الوازن في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، ويعتز بصمودهم وإصرارهم البطولي على إنجاح هذه المحطة النضالية، دفاعا عن المدرسة العمومية، وعن الكرامة، وعن الملف المطلبي للشغيلة التعليمية؛
2 _ يدين بشدة محاولة فض الوقفة الاحتجاجية أمام الوزارة، وقمع المناضلات والمناضلين، ويعتبر أن منع وقمع الأشكال الاحتجاجية للشغيلة التعليمية، وقرار حظر الاحتجاجات والتظاهرات السلمية بالعاصمة الرباط، لا يمكن أن يشكل جوابا لحالة الانحباس التام التي تعرفها الساحة التعليمية؛
3_ يحمل الدولة والحكومة ووزارتها في التربية الوطنية المسؤولية الكاملة في حالة التوتر الدائم، والاحتقان الشديد، التي يعرفها الوضع التعليمي، وعواقب تسويق المغالطات، مؤكدا أن الحل الوحيد هو فتح باب التفاوض والحوار، وتنفيذ الالتزامات، والاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة لكل نساء ورجال التعليم؛
4 _ يهيب بكل الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف، والالتفاف حول إطارها المناضل والصامد، النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وتقوية التعبئة لمواصلة النضال، بمختلف الصيغ، دفاعا عن الكرامة، وعن المدرسة العمومية، وعن الحقوق والمطالب العادلة والمشروعة لمختلف الفئات.
          عن المكتب الوطني
الدار البيضاء في: 5 أبريل 2021

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.