بـ”الصليب والعلم البيزنطي”.. الاعتداء على مسجد في قبرص الرومية

بـ”الصليب والعلم البيزنطي”.. الاعتداء على مسجد في قبرص الرومية

خارج الحدود
26 مارس 2021

تواصل الجماعات اليمينة الإرهابية المتطرفة الاعتداء على الرموز والمساجد الإسلامية وتجيش مشاعر الكراهية ضد كل ما يتعلق بالدين الإسلامي.

وفي هذا السياق، قامت جماعة إرهابية متطرفة، الخميس، بالاعتداء على مسجد كوبرولو حاجي إبراهيم آغا في مدينة ليماسول في قبرص الرومية.

وعمدت الجماعة العرقية على إلقاء زجاجات حارقة حول المسجد، ورسم رمز الصليب وعلم اليونان على جدرانه، فضلا عن كتابة عبارات معادية للإسلام ومناهضة للمهاجرين.

كما قامت الجماعة المتطرفة بكتابة عبارة “الموت لكل الأتراك” على أحد الجدران، وكذلك استخدام تاريخ 1821، في دلالة على التمرد الذي بدأه اليونانيون ضد الدولة العثمانية.

وكانت العديد من المساجد في قبرص الرومية قد تعرضت لحوادث اعتداء مشابهة من قبل مجموعات يمينية متشددة، فيما تصر اليونان والإدارة الرومية في قبرص على التغاضي عن تلك الحوادث واصفة إياها بـ”الفردية”.

ومسجد كوبرولو حاجي إبراهيم آغا مسجد تاريخي ويرجع تاريخ بنائه إلى العصر العثماني، وسبق وتعرض المسجد للحرق في منتصف نيسان/أبريل 2012 في احتفالات الفصح على يد مجهولين في حادثة أثارت استياء المسلمين في اليونان حينها.

ومن الجدير ذكره أن اليونان تمنع بناء المساجد في العاصمة اليونانية أثينا، وتتدخل في الحريات الدينية لمسلمي تراقيا الغربية في اليونان، التي يوجد بها مجموعة من الأقليات وفي مقدمتهم الأتراك البالغ عددهم 121 ألف نسمة.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.