بعد دعمهم “للبيجيدي” لرئاسة جماعة إمنتانوت…لشكر  يجر ست من مستشاريه  إلى القضاء

بعد دعمهم “للبيجيدي” لرئاسة جماعة إمنتانوت…لشكر يجر ست من مستشاريه إلى القضاء

نورالدين غالم

2019-05-10T10:27:42+01:00
2019-05-10T10:27:48+01:00
سياسة
10 مايو 2019

طالب المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي بتجريد مستشارين من عضوية جماعة إمنتانوت باعتبارهم في “وضعية إخلال بالضوابط المنصوص عليها في قانون الاحزاب والقانون التنظيمي المتعلق بالجماعات المحلية.

وعبر المكتب في رسالة وجهها إلى رئيس المحكمة الإدارية بمراكش بتاريخ 30 ابريل الماضي والذي توصلت ” الثالثة ” بنسخة منه، عن رفضه للموقف ” الغير المحمود” ل 6 مستشارين ينتمون لحزب الوردة غادرو الحزب طواعية وعبرو عن ” دعمهم وإلتحاقهم بحزب العدالة والتنمية ومنحو أصواتهم لمرشح هذا لحزب على حساب حزب الوردة والذي ” بفضل ذلك ظفر برئاسة المجلس في الجماعة المذكورة”.

واعتبر المصدر ذاته أن هذا الموقف يضرب الديمقراطية الداخلية للحزب في الصميم بسبب” انحراف الأعضاء عن السلوك النضالي القويم”، مؤكدا أن هذا الموقف “غير المحمود مناقض للمادة 20 من قانون الاحزاب، والمادة 51 من القانون التنظيمي رقم 113-14 المنظم للجماعات المحلية.

وأضاف أن هذا ” مادفع الحزب إلى التنديد بهذا ” السلوك الشاذ” لما له من “أثر سلبي على الحياة السياسية وعلى بناء مستقبل الديمقراطية في بلادنا”.

هذا وأكد المصدر ذاته انه قد تقرر سحب تزكية ترشح المستشارين الستة باسم الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية للإنتخابات الجماعية لشهر شتنبر 2915 وإحالة تجريدهم من عضوية المجلس الجماعي لإمنتانوت على المحكمة الإدارية المختصة، طبقا للقانون التنظيمي رقم 11-29 للأحزاب السياسية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.