بعد تعليق وزارة أمزازي للحوار…النقابات تصدر بيانا ناريا

بعد تعليق وزارة أمزازي للحوار…النقابات تصدر بيانا ناريا

نورالدين غالم

2019-04-24T16:38:34+01:00
2019-04-24T16:38:39+01:00
سياسة
24 أبريل 2019

أعلنت النقابات التعليمية الخمس أنها ستخرج إلى شوارع المملكة احتجاجا على قرار وزارة التربية الوطنية القاضي ب” تعليق الاجتماع الذي كان مقررا عقده يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019 مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

واجتمعت كل من النقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الحرة للتعليم،والنقابة الوطنية للتعليم،والجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم(التوجه الديمقراطي) بالرباط يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019، وقررت تنظيم احتجاجات اقليمية الجمعة 26 أبريل 2019 أمام مقرات المديريات الاقليمية لوزارة التربية الوطنية.

كما دعت النقابات الخمس إلى تنظيم اعتصام للمسؤولين الوطنيين للنقابات التعليمية،أمام وزارة التربية الوطنية يوم الجمعة 3 ماي 2019 من الساعة العاشرة إلى الساعة الخامسة زوالا. كما قررت تنظيم ندوة صحفية بالرباط الجمعة 3 ماي 2019 على الساعة العاشرة للإعلان عن برنامج احتجاجي وطني.

كما جددت النقابات الخمس في بيان مشترك -توصلنا بنسخة منه- تثمينها لاحتجاجات مختلف النضالات التعليمية: الأساتذة المفروض عليهم التعاقد، والزنزانة9، وحاملي الشهادات….

وأدانت في نفس البيان تعامل الحكومة والوزارة الذي لم يأخذ بعين الإعتبار توقيف الدراسة لملايين التلاميذ والتلميذات على إثر الإضرابات التعليمية لعشرات الاَف من الأساتذة، كما احتجت “بشدة” ضد الحكومة ووزارة التربية الوطنية وتطالبهم ب”تحمل مسؤولياتهم كاملة فيما يقع بالتعليم ببلادنا”.

كما طالبت النقابات باسترجاع الأموال المقتطعة من أجور المضربين ووقف عملية الإقتطاعات، والحد من التدابير “اللاتربوية المتخذة من طرف الوزارة قصد تكسير الإضرابات : تنقيل الأساتذة،تغيير البنية والضم والإسناد…”

ودعت النقابات إلى ” فتح حوار مركزي وجاد ومسؤول على مستوى عالي وإيجاد الحلول الناجعة لملف التعاقد وباقي الملفات.

وقد سبق وأن أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي- قطاع التربية الوطنية- والبحث العلمي أنه قد تقرر تعليق الاجتماع الذي كان من المقرر عقده يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019 مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وممثلي الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وقد أكد بلاغ الوزارة الذي توصلت جريدتنا بنسخة منه أن هذا القرار صدر بعد أن أقدم بعض أطر الأكاديميات بالاخلال بالالتزام الذي أخذه ممثلوهم على عاتقهم خلال الاجتماع المنعقد يوم السبت 13 أبريل 2019، بحضور كل من السيد رئيس اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الانسان والسيد رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين والكتاب العامين للنقابات الأكثر تمثيلية، والقاضي باستئناف عملهم يوم الاثنين 15 أبريل 2019.

وأضاف نفس البلاغ أن الوزارة تؤكد تشبثها بمواصلة الحوار بمجرد التحاق الأطر بمقرات عملهم وتؤكد حسب نفس البلاغ أنها لن تذخر جهدا من أجل تأمين الزمن المدرسي وضمان حقفي التمدرس لجميع التلميذات والتلاميذ.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.