بعد تصريحات ماكرون: إحراق العلم الفرنسي في طرابلس ونفي إلقاء قنبلة على السفارة

بعد تصريحات ماكرون: إحراق العلم الفرنسي في طرابلس ونفي إلقاء قنبلة على السفارة

خارج الحدود
24 أكتوبر 2020

بموازاة تمسّك المسؤولين الرسميين في لبنان بالمبادرة الفرنسية التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لإنقاذ الوضع المنهار في لبنان، فإن تصريحاته الأخيرة في مأتم المعلّم الفرنسي، التي أكد فيها عدم التخلّي عن الرسومات والكاريكاتور والتي اعتبرت مسيئة للنبي محمد، أثارت احتجاجات من قبل البعض في مدينة طرابلس شمال لبنان، حيث نُظّم تجمّع تمّ في خلاله إحراق العلم الفرنسي.

وفي بيروت، قام مجهولون منتصف ليل الجمعة السبت بإلقاء قنبلة على السفارة الفرنسية احتجاجاً على الإساءة للنبي محمد من دون وقوع إصابات. إلا أن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي نفت جملة وتفصيلاً صحة الخبر.

نقلا عن القدس العربي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.