بعد أسبوع من بدء الأولمبياد.. اليابان توسع حالة طوارئ كورونا

بعد أسبوع من بدء الأولمبياد.. اليابان توسع حالة طوارئ كورونا

الثالثة
سياسة
1 أغسطس 2021

وسعت اليابان، الجمعة، حالة الطوارئ المتعلقة بفيروس كورونا لتشمل 4 مناطق أخرى بالإضافة إلى العاصمة طوكيو، بعد تسجيل ارتفاع قياسي في الإصابات تزامنا مع استضافة البلاد لدورة الألعاب الأولمبية.

وأعلن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا، حالة الطوارئ في محافظات سايتاما وكاناغاوا وتشيبا بالقرب من طوكيو، وكذلك في مدينة أوساكا (غرب) اعتبارا من الاثنين، وحتى 31 أغسطس المقبل، حسبما أفادت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وقال سوجا أثناء إعلانه عن توسيع حالة الطوارئ: “تنتشر العدوى في طوكيو والمناطق الغربية بسرعة هائلة لم نشهدها من قبل”، محذرا من “انهيار النظام الطبي للبلاد إذا استمر الارتفاع بالوتيرة الحالية مع انتشار سلالة دلتا شديدة العدوى”.

وسيتم تمديد إجراءات الطوارئ المعمول بها بالفعل في طوكيو وجزيرة أوكيناوا (جنوب)، حتى نهاية أغسطس، بعد انتهاء الألعاب الأولمبية، وحتى الألعاب الأولمبية للمعاقين التي تبدأ في 24 من الشهر ذاته، وفق الصحيفة.

وأضافت: “ستخضع 5 مناطق أخرى، منها هوكايدو وكيوتو وهيوغو وفوكوكا، لقيود طوارئ أقل صرامة”.

وبحسب الصحيفة فإن الارتفاع المفاجئ في عدد الإصابات في طوكيو، على الرغم من إجراءات الطوارئ المفروضة منذ أكثر من أسبوعين “يثير الشكوك” في فعالية الإجراءات للحد من تفشي العدوى السريع.

ووصلت أعداد الإصابات في طوكيو إلى أرقام قياسية لمدة 3 أيام متتالية، حيث سجلت الخميس، 3 آلاف و865 إصابة، في أعلى حصيلة على الإطلاق منذ بدء تفشي كورونا أوائل العام الماضي، قبل تسجيل 3 آلاف و300 حالة أخرى، الجمعة.

والجمعة، أكدت اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية، أن حصيلة الإصابات بكورونا بين المشاركين والرياضيين في الألعاب ارتفعت إلى 220 شخصا، بينهم 27 إصابة جديدة.

وفي السياق أشارت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي، وفق الصحيفة، إلى أن من يبلغون من العمر 30 عاما أو أقل يشكلون غالبية الإصابات الجديدة.

والجمعة، سجلت اليابان 10 آلاف و697 إصابة بكورونا، و13 وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 902 ألفا و718، منها 15 ألفا و173 وفاة، بحسب موقع “وورلدميتر”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.