بايدن: المنصات الاجتماعية تقتل الناس بمعلومات خاطئة عن كورونا

بايدن: المنصات الاجتماعية تقتل الناس بمعلومات خاطئة عن كورونا

سياسة
17 يوليو 2021

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن وسائل التواصل الاجتماعي “تقتل الناس”، من خلال إخفاقها في مراقبة المعلومات المضللة على منصاتها، حول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها بايدن، الجمعة، من البيت الأبيض، حسبما نقلت صحيفة “ذي هيل” الأمريكية.

وأضاف بايدن متحدثا عن منصات التواصل: “إنها تقتل الناس، فالجائحة الوحيدة التي لدينا هي بين غير متلقي اللقاحات (المضادة لكورونا)”.

في سياق متصل طالبت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي في مؤتمر صحفي، منصة “فيسبوك” ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى بأن “تكون أكثر حزما في إزالة المنشورات الضارة التي تنشر معلومات مضللة”.

في المقابل رد متحدث باسم شركة “ُفيسبوك” على تصريحات بايدن بالقول: “لن يصرف انتباهنا الاتهامات التي لا تدعمها الحقائق” وفق ما نقل عنه موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي.

وأضاف المتحدث الذي لم يسمه الموقع: “الحقيقة هي أن أكثر من ملياري شخص شاهدوا معلومات موثوقة حول فيروس كورونا واللقاحات على منصة فيسبوك، وهو أكثر من أي مكان آخر على الإنترنت”.‎

والخميس، حذر الجراح العام للولايات المتحدة فيفيك مورثي، من أن “انتشار المعلومات الخاطئة حول اللقاحات يشكل تهديدا للصحة العامة”، وفق الصحيفة.

وتأتي جهود مكافحة المعلومات المضللة في الولايات المتحدة وسط تباطؤ معدل التطعيم في جميع أنحاء البلاد وانتشار السلالة الهندية بين الأمريكيين غير المطعمين؛ مما أسفر عن ارتفاع الإصابات بعد انخفاضها، بحسب المصدر ذاته.

وسجلت الولايات المتحدة، حتى الجمعة، إجمالي 34 مليون و917 ألف و514 إصابة، و624 ألف و423 حالة وفاة.

وحتى فجر السبت، بلغ إجمالي إصابات كورونا حول العالم أكثر من 190مليونا و197 ألفًا، توفي منهم أكثر من 4 ملايين و89 ألفًا، وتعافى ما يزيد على 173مليونًا و387 ألفًا وفق موقع “وورلد ميتر”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.