انقلاب عسكري يلزم بعثة الأسود بالتحصن في الفندق و اللقاء ضد غينيا مهدد بالإلغاء

انقلاب عسكري يلزم بعثة الأسود بالتحصن في الفندق و اللقاء ضد غينيا مهدد بالإلغاء

أسماء غازي
رياضة
6 سبتمبر 2021

أكدت القوات الخاصة الغينية، الأحد، “القبض” على الرئيس، ألفا كوندي، و”حل” مؤسسات الدولة، فيما أعلنت وزارة الدفاع صد الهجوم على مقر الرئاسة.

وأعلن أحد الانقلابيين، باللباس العسكري في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل بدون أن يبثه التلفزيون الوطني، « قررنا بعد القبض على الرئيس … حل الدستور القائم، وحل المؤسسات، كما قررنا حل الحكومة وإغلاق الحدود البرية والجوية ».

وبث الانقلابيون فيديو للرئيس كوندي مقبوضا عليه، فيما رفض ألفا كوندي وهو جالس على كنبة، ويرتدي بنطال جينز وقميصا، الإجابة حين سئل إن كان قد تعرض لسوء معاملة.

وأعلن قائد الجيش في غينيا وقف العمل بالدستور، وحل الحكومة والبرلمان وإغلاق الحدود البرية للبلاد.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع في بيان إن « المتمردين (أثاروا) الرعب » في كوناكري قبل السيطرة على القصر الرئاسي، غير أن « الحرس الرئاسي مسنودا بقوات الدفاع والأمن، و(القوات) الموالية والجمهورية، احتووا التهديد وصدوا مجموعة المعتدين ».

الفرق الأوربية قلقة على لاعبيها المتواجدين ضمن المنتخب المغربي

من جهة أخرى أبدت العديد من الفرق الأوروبية لكرة القدم،عن قلقها عن اللاعبين المغاربة المحترفين في صفوفها و اتصلت بالجامعة الملكية المغربية، من أجل الاطمئنان على لاعبيها المغاربة، المتواجدين مع المنتخب الوطني المغربي، في العاصمة الغينية كوناكري.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة « ليكيب » الفرنسية، أن لاعبي المنتخب الوطني المغربي « محاصرين » في مقر إقامتهم في الفندق، في العاصمة الغينية كوناكري، ورغم ذلك، تقول الصحيفة ذاتها، يمكنهم سماع دوي طلقات النيران.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن 4 لاعبين مغاربة متواجدين، حاليا، مع المنتخب الوطني، يمارسون في الدوري الفرنسي، وهم سفيان العكوش (ميتز)، أشرف حكيمي (باريس سان جيرمان)، نايف أكرد (رين) وسفيان بوفال (أنجيه)، إضافة إلى 5 لاعبين غينيين، يمارسون أيضا في الدوري الفرنسي، محاصرين في العاصمة كوناكري.

كما تطرقت إحدى الصفحات التي تمثل نادي إشبيلية الإسباني، للانقلاب العسكري في العاصمة الغينية، مشيرة إلى أن الثلاثي المغربي في النادي الأندلسي، ياسين بونو، يوسف النصيري، منير الحدادي، متواجدين مع « الأسود » في كوناكري، في انتظار قرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم « كاف »، أو من الاتحاد الدولي « فيفا »، لتأجيل المباراة إلى وقت لاحق، وإخراج المنتخب المغربي من غينيا.

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي سافر يوم الجمعة الأخير إلى العاصمة الغينية كوناكري، استعدادا لمواجهة المنتخب الغيني، برسم الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم « مونديال 2022 ».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.