انتقال فيروس (كوفيد-19) داخل العائلات وبداية الكشف المخبري عند المخالطين أدى إلى ارتفاع نسبة المصابين

انتقال فيروس (كوفيد-19) داخل العائلات وبداية الكشف المخبري عند المخالطين أدى إلى ارتفاع نسبة المصابين

مجتمع
6 أبريل 2020

اعتبرت وزارة الصحة أن انتقال فيروس (كوفيد-19) داخل الوسط العائلي وبداية الكشف المخبري عند المخالطين، سببان رئيسيان في ارتفاع حالات الإصابة به خلال الثلاثة أيام الماضية بالمملكة.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة محمد اليوبي ، في تصريح له أن تحليلات البيانات والأرقام التي تتوفر عليها وزارة الصحة، أفضت إلى تحديد عنصرين اثنين يتمثل الأول في انتقال فيروس (كوفيد-19) داخل الوسط العائلي حيث تم تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد البؤر المسجلة التي تهم هذا بمجموعة من المدن.

ولاحظ أن الأشخاص الذين يغادرون البيوت قد يكونون سببا في انتشار الفيروس داخل البيوت إلى جانب أولئك الذين كانوا في فترة حضانة أثناء دخول العزل الطبي حيز التنفيذ. أما العامل الثاني ، فيتجلى حسب السيد اليوبي ، في بداية الكشف المخبري عند المخالطين، مرجعا تفسير هذا العنصر إلى عاملين اثنين، أولهما ارتفاع نسبة الحالات التي لا تظهر عليها علامات المرض والتي يتم تأكيد مرضها عبر التحليل المخبري، وثانيهما اكتشاف الحالات المؤكدة جراء التتبع الطبي للمخالطين، بحيت تم ، إلى حدود اليوم ، اكتشاف 192 حالة من أصل أكثر من 7 آلاف مخالط. وخلص إلى أن الأيام القادمة ستمكن من إعطاء توضيحات أكثر حول هذه الحالات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.