اليابان تعتزم إرسال فريق إلى موريشيوس لتقييم الأضرار الناتجة عن تسرب نفطي

اليابان تعتزم إرسال فريق إلى موريشيوس لتقييم الأضرار الناتجة عن تسرب نفطي

محمد غازي
خارج الحدود
17 أغسطس 2020

أعلن وزير البيئة الياباني شينجيرو كويزومي، اليوم السبت، أن بلاده تعتزم إرسال فريق من مسؤولي وأخصائي الوزارة إلى موريشيوس لتقييم الأضرار الناتجة عن تسرب نفطي تسببت فيه سفينة بضائع يابانية.

وقال كويزومي، في تصريح صحفي، إنه يعتبر تسرب النفط “أزمة خطيرة قد تؤدي لخسارة في التنوع البيولوجي لموريشيوس”.

وجنحت سفينة الشحن (إم.في واكاشيو) المملوكة من شركة يابانية، في 25 يوليوز الماضي بعد ارتطامها بشعب مرجانية في بوانت ديسني في جنوب شرق جزيرة موريشيوس، مع 3800 طنا من النفط على متنها.

وبعد أسبوع من الحادث، تسرب ما بين 800 وألف طن من الفيول من السفينة ما تسبب بتلوث السواحل، خصوصا المساحات المحمية مع غابات الأيكة الساحلية والأصناف المهددة بالانقراض.

ودخلت فرق التدخل في سباق مع الوقت لإفراغ ما تبقى من النفط، فيما كانت السفينة مهددة بالانشطار في أي لحظة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.