الهيئة المغربية لسوق الرساميل تسهر على استمرارية نشاطها

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تسهر على استمرارية نشاطها

اقتصاد
21 مارس 2020

في سياق جائحة “كوفيد-19″، تواصل الهيئة المغربية لسوق الرساميل السهر على حسن سير سوق الرساميل وترغب في طمأنة جميع الفاعلين في السوق بأن أنشطتها ستستمر بشكل طبيعي وانه تم إحداث نظام لمواكبتهم خلال هذه الأزمة الصحية.

و انخراطا منها في المجهودات الرامية الى الحد من انتشار فيروس « كوفيد- 19 » والحفاظ على الاقتصاد الوطني، باشرت الهيئة المغربية لسوق الرساميل باتخاذ جميع التدابير اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة موظفيها مع ضمان استمرار كافة أنشطتها.

وتحقيقا لهذه الغاية، تم إحداث نظام عمل عن بعد لفائدة جزء كبير من مستخدمي الهيئة المغربية لسوق الرساميل. وتم تزويد جميع المستخدمين المعنيين بالوسائل التكنولوجية اللازمة لأداء مهامهم. في حين وضعت الهيئة لباقي المستخدمين المتواجدين في مبانيها، ترتيبات معززة لضمان اشتغالهم في بيئة سليمة حرصا منها على حماية صحتهم.

وفي هذا الصدد، أقيم تعاون وثيق مع مختلف المتدخلين في السوق والشركات من أجل التأكد من اعتمادهم للتدابير اللازمة لمواصلة أنشطتهم.ِ

من جهة أخرى تلتحق الهيئة المغربية لسوق الرساميل بقاطرة التضامن التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس ، وتعلن مساهمتها بـمبلغ 15 مليون درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس « كوفيد- 19 ». مساهمة تنضاف إليها مساهمات فردية من مستخدمي الهيئة المغربية لسوق الرساميل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.