الهواتف المحمولة التي تركت بصمة في التاريخ

الهواتف المحمولة التي تركت بصمة في التاريخ

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
27 يوليو 2021

ربما تبدو الهواتف المحمولة متشابهة هذه الأيام، حيث تأتي جميعها بشاشة لمس كبيرة وعدد من الكاميرات ومساحة ذاكرة كبيرة.

ولكن لم يكن الحال هكذا عندما ظهرت الهواتف المحمولة لأول مرة في عام 1973 على يد مهندسي شركة موتورولا.

كما أنها لم تكن كذلك منذ عشرين عامًا عندما أصبحت رائجة وأصبحت متواجدة في كل منزل وفي يد كل مستخدم.

ولذلك نستعرض معكم اليوم بعض الهواتف المحمولة التي غيرت شكل التاريخ وجعلتنا نصل للشكل الحالي من الهواتف الذكية. 

هاتف Nokia 9000 Communicator. 

image 99 - الثالثة بريس

ظهر هاتف Nokia 9000 Communicator في عصر لم تكن الحواسيب المحمولة رائجة فيه، ولكنه كان أقرب شكل لحاسوب محمول صغير.

و كان الهاتف مقسمًا إلى قسمين، وكان القسم الأول في الواجهة عبارة عن هاتف معتاد، ولكن تحته شاشة كبيرة ولوحة أزرار.

وقد استخدم معالجًا من إنتل بتردد 24 ميجاهرتز مع ذاكرة للتطبيقات والبيانات بحجم 8 ميجابايت، بالإضافة إلى شاشة بدقة 640×200.

كما جاء الهاتف بلوحة مفاتيح كاملة من نوع QWERTY ليكون أول هاتف أعمال نراه بشكل فعلي، وليمهد الطريق للهواتف الذكية.

وقد كان الهاتف موجهًا لرجال الأعمال بشكل كامل،ولذلك فإن سعره وصل إلى 1000 دولار في ذلك الوقت وقد كان هذا المبلغ ثروة صغيرة. 

هاتف نوكيا 3310. 

image 98 - الثالثة بريس

اشتهر هذا الهاتف بسبب صلابته وقدرته على تحمل الاستخدام القاسي، وذلك على الرغم من أن نوكيا لم تسوق لهذا الاستخدام.

ولكن تأثير نوكيا 3310 ليس فقط في صلابته وقدرته على التحمل، بل في خاصية الرسائل النصية السريعة وصانع النغمات. 

حيث كان يأتي بتطبيق رسائل سريعة أشبه بتطبيقات الرسائل التي نراها اليوم، كما أنك كنت تستطيع صناعة النغمة التي ترغب من خلاله.

كما أنه امتلك واحدة من أكثر الألعاب شهرةً على الهواتف المحمولة، وهي لعبة الثعبان التي ألهمت الكثير من الشركات للاستثمار في ألعاب الهواتف المحمولة. 

هاتف Palm / Handspring Treo 180.

image 97 - الثالثة بريس

يظن البعض بأن آبل هي أول من قدم هاتف ذكي بمعايير عصرنا الحالي، ولكن جاء أول هاتف ذكي من شركة Palm التي اختفت تمامًا. 

وعلى الرغم من أن شاشة الهاتف كانت غير ملونة، وهذا يعني أنها كانت تعمل بالأبيض والأسود فقط.

إلا أنها كانت أحد أول شاشات اللمس التي نراها في الهواتف المحمولة، كما أنه كان يجمع بين قدرات الحاسب الشخصي والاتصال.

وجاء بمعالج ذكي من نوع Dragonball بتردد 33 ميجاهرتز بالإضافة إلي 16 ميجابايت من الذاكرة، وكانت هذه مواصفات رائدة. 

مهد هذا الهاتف الطريق لجميع هواتف بالم الأخرى بالإضافة إلى هواتف آبل وسامسونج وغيرها من الشركات.

كما أن Palm طورت كثيرًا من هواتفها وبدأت تستخدم شاشات ملونة وبدأت بالتخلي عن لوحات المفاتيح في الهواتف التالية.

ليست هذه الهواتف هي كل الهواتف المحمولة التي أثرت في تاريخ الصناعة، ولكن هي مجموعة تركت بصمتها في العالم.

وساعدت هذه الهواتف على تطور الهواتف المحمولة إما عبر المميزات والاستخدامات أو عبر التصميمات حتى نصل إلى هذا التطور الكبير.

وكانت آبل واحدة من الشركات التي شكلت وعي العالم عبر آيفون، وهو الهاتف الذي بدأ بوضعها على خارطة الشركات العملاقة.

إلا أن هاتف آيفون لم يظهر حتى عام 2007 وقد كانت الهواتف الذكية بدأت بالتشكل في ذلك الوقت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.