الهجمات الإلكترونية تزيد من معدلات الوفيات

الهجمات الإلكترونية تزيد من معدلات الوفيات

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
29 سبتمبر 2021

قال ما يقرب من ربع مؤسسات الرعاية الصحية التي تعرضت للهجمات الإلكترونية من أجل طلب الفدية في العامين الماضيين، إنها زادت في معدلات وفيات المرضى في أعقاب ذلك، وذلك وفقًا لتقرير جديد برعاية شركة الأمن السيبراني Censinet.

ويضيف هذا الاكتشاف إلى كمية متزايدة من البيانات التي تظهر أن الهجمات الإلكترونية تسبب مشاكل مالية ولوجستية. ويمكن أن تشكل مخاطر صحية كبيرة أيضًا.

وقال إد جوديت، الرئيس التنفيذي والمؤسس في Censinet: لا يمكن إنكار تأثير هجمات طلب الفدية في رعاية المرضى. لا ينبغي أن نخاف من النظر إلى هذه البيانات ومواصلة الدفع بشأن هذا السؤال.

وجمع التحليل، الذي أجراه معهد أبحاث يسمى معهد بونيمون، استجابات استقصائية من ما يقرب من 600 مؤسسة رعاية صحية في جميع أنحاء الولايات المتحدة بدءًا من الأنظمة الصحية الإقليمية إلى الشركات المصنعة للأجهزة الطبية.

وقال ما يزيد قليلاً عن 40 في المئة إنهم تعرضوا لهجوم برمجيات طلب الفدية في العامين الماضيين. وهي هجمات إلكترونية تجمد أنظمة الحاسب وتطالب بالدفع لإلغاء تأمينها.

وعطلت تلك الهجمات قدرة المرافق على رعاية المرضى. وقال نحو 70 في المئة من المجموعات التي تواجه هجمات طلب الفدية إن هذه الاضطرابات أدت إلى إطالة فترات البقاء في المستشفى للمرضى وتأخر الاختبارات أو الإجراءات.

بالإضافة إلى ذلك قال 36 في المئة إن هذه الهجمات تسببت بحدوث المزيد من التعقيدات بالنسبة للإجراءات الطبية. وقال 22 في المئة إنها زادت من معدلات الوفيات.

وقال أكثر من نصف مجموعات الرعاية الصحية التي ردت على الاستطلاع إنهم ليسوا واثقين من قدرة مؤسساتهم على التعامل مع مخاطر هجمات طلب الفدية.

الهجمات الإلكترونية تؤخر رعاية المرضى

لطالما كان الأشخاص الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية مترددين في القول بأن هجمات طلب الفدية تضر بالمرضى.

وكانت هناك جهود قليلة جدًا لتحديد العلاقة بين الهجمات الإلكترونية وصحة المرضى. وتميل المستشفيات إلى التردد في مشاركة الكثير من المعلومات حول تجاربها بسبب التأثيرات المحتملة في سمعة المستشفى.

وازدادت الهجمات الإلكترونية على مرافق الرعاية الصحية خلال العام الماضي، وكانت هناك مساع مؤخرًا لإلقاء نظرة فاحصة على هذه المشكلة.

وأظهر تحليل جديد أجرته وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية بالولايات المتحدة CISA أن عدد الوفيات في المستشفيات في فيرمونت التي تأثرت بهجمات طلب الفدية أثناء انتشار جائحة فيروس كورونا قد ازداد بسرعة أكبر من المستشفيات التي لا تتعامل مع الهجمات الإلكترونية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.