الملف النووي الإيراني: إيران تبدأ في تخصيب اليورانيوم وواشنطن تقول إن ذلك “تراجع مؤسف”

الملف النووي الإيراني: إيران تبدأ في تخصيب اليورانيوم وواشنطن تقول إن ذلك “تراجع مؤسف”

2021-07-07T11:24:51+01:00
2021-07-07T11:24:54+01:00
سياسة
7 يوليو 2021

بدأت إيران عملية إنتاج يورانيوم مخصب، وهو ما قد يساعدها في إنتاج سلاح نووي، حسب ما أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وأبلغت طهران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالخطوة، وقالت إن العملية تهدف إلى إنتاج وقود نووي لمفاعل بحثي.

وقال مسؤولون بريطانيون وفرنسيون وألمان إن الخطوة قد تهدد المحادثات الرامية إلى إعادة إحياء الاتفاقية التي وقعت عام 2015.

ووصفت الولايات المتحدة الخطوة بأنها “تراجع مؤسف”.

يذكر أن الاتفاقية كانت قد فرضت قيودا على برنامج إيران النووي حتى يصبح من الصعب إنتاج سلاح نووي.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاقية عام 2018 وأعاد فرض عقوبات ضد إيران، فبدأت إيران على إثر ذلك في مخالفة بنود الاتفاقية.

وأبقت إدارة الرئيس الحالي جو بايدن على العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب حتى الآن، وبدأ مفاوضون من الولايات المتحدة ودول أوروبية إجراء محادثات في فيينا في محاولة للعودة إلى الاتفاقية.

وبدأت المحادثات في شهر إبريل ثم توقفت في20 يونيو ولم يحدد تاريخ جديد لاستئنافها.

ويرغب الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي في أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات المفروضة على بلاده مقابل عودة إيران لتطبيق بنود الاتفاقية.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان صدر الثلاثاء: “أبلغت إيران الوكالة اليوم أن أكسيد اليورانيوم المخصب بدرجة 20 في المئة سوف ينقل إلى مختبر الأبحاث والتطوير في مركز تصنيع الوقود في إصفهان حيث سيتم تحويله إلى يورانيوم تترافلوريد ومن ثم إلى يورانيوم بدرجة تخصيب تبلغ 20 في المئة قبل استخدامه لصناعة الوقود”.

وقال مسؤولون من بريطانيا وفرنسا وألمانيا إنهم يشعرون بالقلق الشديد بسبب الخطوة الإيرانية.

وقالت الدول الثلاث في بيان صادر عن وزارة الخارجية البريطانية إنه “ليس لدى إيران حاجة مدنية موثوقة لإنتاج اليورانيوم بغرض الأبحاث، وإنتاج اليورانيوم المخصب يعتبر متطلبا أساسيا لإنتاج سلاح نووي”.

وعبر البيان عن خشيته من أن تؤدي الخطوة الإيرانية إلى تقويض ما أحرز في محادثات فيينا، وحث إيران على العودة إلى المفاوضات في العاصمة النمساوية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إنه بالرغم من عدم تحديد موعد للعودة إلى المحادثات، فإن الخطوات الإيرانية ستؤثر في النظر إلى استئنافها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.