“المركزي المصري” يوضح سبب ظهور “علم المثلية” بالعملات الجديدة

“المركزي المصري” يوضح سبب ظهور “علم المثلية” بالعملات الجديدة

أسماء غازي
سياسة
4 أغسطس 2021

أثارت العملات المصرية الجديدة، التي ستصنع من مادة “البوليمر”، الجدل، بعد أن ظهرت فئة العشرين جنيها وعليها صورة مسجد بألوان علم “المثليين”.


وكان البنك المركزي أعلن أنه سيبدأ بطرح أولى النقود “البلاستيكية” في مصر، التي ستكون من فئة العشر جنيهات، وسيتمّ تداولها إلى جانب العملات الورقية، ثم سيتمّ طرح العملات فئة العشرين والخمسين، حتى باقي العملات خلال الفترات المقبلة، وسيتاح له تداولها خلال شهر نوفمبر 2021.

البنك المركزي يوضح


من جهته، قال البنك المركزي المصري إن العملات من فئة العشرة جنيهات، والعشرين جنيها، لم تعتمد نهائيا بعد، ولا تزال في طور التعديل والتحديث.


وأشار في بيان رسمي إلى أن الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لم تعتمد بعد نهائيا، بحسب ما نشرت مواقع محلية.


وعن الألوان التي تظهر على نموذج العشرين جنيها، قال البنك إنها علامة مائية حديثة، تظهر فيها الألوان عند تحريكها في ضوء الشمس، ما يجعل تزويرها أمرا صعبا.

المصدروكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.