المجموعة الأمريكية العملاقة “آبل” تتعهد بتحييد أثر انبعاثاتها من الكربون بحلول سنة 2030 في سائر أنشطتها

المجموعة الأمريكية العملاقة “آبل” تتعهد بتحييد أثر انبعاثاتها من الكربون بحلول سنة 2030 في سائر أنشطتها

24 يوليو 2020

 تعهدت المجموعة الأمريكية العملاقة “آبل” بتحييد أثر انبعاثاتها من الكربون بحلول سنة 2030 في سائر أنشطتها بما يشمل شبكتها التموينية، في إطار الجهود لتعزيز مكافحتها للتغيرات المناخية.

وأكدت المجموعة، التي بلغت أصلا مستوى الحياد في انبعاثات الكربون في انشطتها التجارية، في بيان، أن هذا القرار يعني أن كل منتجاتها المباعة بحلول هذه المهلة ستصبح منعدمة الأثر على الصعيد المناخي.

وفي إطار تحديث سياستها البيئية، أوضحت “آبل” أنها تعتزم تقليص انبعاثاتها بنسبة 75 بالمائة بحلول سنة 2030 مع تطوير “حلول مبتكرة للقضاء على (انبعاثات) الكربون” في ما يتعلق بالـ25 بالمائة المتبقية من بصمتها الكربونية.

ويشمل هذا التوجه استثمارات في مشاريع لإعادة تشجير السافانا في كينيا وأخرى في إرساء نظام بيئي لغابات المانغروف في كولومبيا لإزالة الكربون أو تخزينه.

كما تعهدت المجموعة بأن يستخدم أكثر من 70 جهة من مزوديها مصادر طاقة متجددة بالكامل في الإنتاج المخصص لمنتجات “آبل”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.