المتعاقدون يصعدون ضد “أمزازي” بتنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد

المتعاقدون يصعدون ضد “أمزازي” بتنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد

2019-05-04T12:31:52+01:00
2019-05-07T12:34:03+01:00
مجتمع
4 مايو 2019

دعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” كل أعضائها وخاصة الجهات المجاورة لمدينة أسفي إلى المشاركة المكثفة في المسيرة المزمع تنظيمها يوم الأحد 5 ماي الجاري من أجل التضامن مع أسرة الأستاذة هدى الحجيلي، للتنديد بالتدخل الأمني الذي تعرض له معتصم 24 أبريل.

كما نددت التنسيقية في بلاغ لها بالمقاربة القمعية التي تنتهجها السلطات تجاه احتجاجات الأسرة التعليمية، ودعت المكاتب الجهوية لاتخاذ أشكال نضالية جهوية في أقرب وقت، لاستنكار ماأسمته ب “تماطل الأكاديميات الجهوية ورداءة خدماتها”.

ودعت التنسيقية كافة الأساتذة إلى عدم مسك النقاط في منظومة مسار إلى حين التزام الوزارة والاطلاع على مقترحاتها في شأن حل الملف المطلبي في شموليته”.

ودعت التنسيقية المذكورة الوزارة إلى إصدار بلاغ يحث كافة مديري المؤسسات التعليمية باحترام اتفاق 13 أبريل قبل فوات الأوان”، متهمة الوزارة ب “استهتارها بمصلحة التلميذ، لعدم التزام الوزارة بمخرجات حوار 13 أبريل في شموليتها”.

وأكدت “التزامها بتعويض الحصص التي حملوا في الوزارة المسؤولية في ضياعها إذا ما حل ملفهم نهائيا”، ومنددة بالتأخر غير المبرر بصرف الأجور في عدة جهات” ، و”الاقتطاعات الغير المشروعة التي طالت أجور الأستاذات والأساتذة التي صرفت مجموعة من الجهات”.

وطالبت التنسيقيةالسلطات المسؤولة بـ”الكشف عن تقرير طبي مفصل حول الحالة الصحية لوالد الأستاذة المصاب يوم 24 أبريل خلال تفريق المبيت الليلي”.

وأكد أصحاب البلاغ على “مواصلة النضال حتى تحقيق جميع المطالب المعلنة في الملف المطلبي”، “على رأسها اسقاط مخطط التعاقد، وإدماج جميع الأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”.

ٍ

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.