المالكي: لا استقرار ولا أمن في المنطقة إلا بإقامة دولة فلسطينية

المالكي: لا استقرار ولا أمن في المنطقة إلا بإقامة دولة فلسطينية

أسماء غازي
سياسة
25 مايو 2021

قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، الإثنين، إنه “لا استقرار ولا سلام ولا أمن في المنطقة، إلا بإيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة العراقية بغداد، تابعه مراسل الأناضول.

وشدد المالكي على أن “إسرائيل ارتكبت جريمة حرب في غزة ولا يمكن أن تحظى بالحصانة ويجب فرض العقوبات عليها حتى تفهم أن هناك ثمنا يجب أن تدفعه”.

وتابع: “ما نسعى إليه هو ضمان استمرار وقف إطلاق النار بغزة ورفع الحصار عنها، وتسهيل إعادة الإعمار”.

وأشار المالكي إلى أهمية “فتح أفق سياسي يفضي لإنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة”.

وقال إن “المعركة مع الاحتلال مستمرة وتستدعي الدعم والإسناد من كل الأشقاء والأصدقاء”.

ولفت إلى “استمرار التحركات الدبلوماسية الفلسطينية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها”.

ووصل المالكي بغداد، الأحد، في زيارة رسمية غير محددة المدة.

والتقى المالكي في بغداد الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ونظيره فؤاد حسين.

وبدأ فجر الجمعة، سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد 11 يوما من عدوان إسرائيلي على القطاع.

وكان العراق أدان العدوان الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، وأعلن دعمه الكامل لكل الخطوات الدولية لتثبيت الحقوق الفلسطينية.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الأخير على الأراضي الفلسطينية عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.