القنصل الفرنسي يفضح التلاعب في “مواعيد الفيزا” ويوضح سبب رفض مجموعة كبيرة من الطلبات

القنصل الفرنسي يفضح التلاعب في “مواعيد الفيزا” ويوضح سبب رفض مجموعة كبيرة من الطلبات

محمد غالب
سياسة
21 ديسمبر 2019

في تصريح صحافي للقنصل الفرنسي بمدينة طنجة كشف فيه عن تفاصيل الاضطراب والتأخير الحاصل في مواعيد دفع التأشيرة، حيث أصبح الحصول عليه مهمة صعبة وشبه مستحيلة في الأشهر الأخيرة، وقد  أكد القنصل أن من أسباب هذا التأخر هو تضاعف عدد الراغبين في السفر ودخول “مكاتب السمسرة” على الخط زاد من تعقيد المهمة.
واعتبر المسؤول الفرنسي المجهودات المبذولة ليست كافية لمواجهة التحايل الذي تسلكه “مكاتب السمسرة”، وذلك برصدها لفتح موعد الحجز على الموقع الإلكتروني، وتقوم بتوجيه مستخدميها للولوج للموقع لأخذ الموعد، الأمر الذي يتسبب في حجز جل المواعيد، لتقوم ببيعها في وقت لاحق للراغبين بالسفر إلى فرنسا بأسعر تتجاوز 1000 درهم للموعد الواحد.

كما تطرق القنصل الفرنسي لأسباب رفض طلبات مجموعة من الراغبين في الحصول على تأشيرة الفرنسية، حيث ذكر أنه إذا كان طالب فيزا يتوفر على كافة الضمانات وأوراقه غير مزورة وتم رفض طلبه، فإن ذلك يكون في الغالب لحصوله في وقت سابق على التأشيرة وعدم استخدامها لدخول الأراضي الفرنسية، أو لضبطه يمارس عملا خلال تواجد سابق له بفرنسا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.