القرني يعتذر عن أخطاء”الصحوة” ويتبنى مذهب بن سلمان

القرني يعتذر عن أخطاء”الصحوة” ويتبنى مذهب بن سلمان

نورالدين غالم

2019-05-08T16:51:54+01:00
2019-05-08T16:56:53+01:00
ثقافة
8 مايو 2019

أثارت تصريحات الداعية السعودي عائض القرني جدلا واسعا في مواقع التواصل الإجتماعي بعدما قدم إعتذاره للمجتمع السعودي عن “الأخطاء والتشديدات” التي خالفت الكتاب والسنة وسماحة الإسلام التي ارتكبت في الماضي باسم “الصحوة”.

وأثارت تصريحات القرني رواد وسائل التواصل الإجتماعي الذين انقسمو إلى مؤيد ومعارض حيث اعتبر البعض أن “الإعتذار لا يكفي لأن الثمن كان باهضا، بل يجب اصدار كتاب ناقد من داخل الحركة يتحدث عن أصولها وفكرها وكل تفاصيلها وهذه هي الشجاعة الحقيقية”، وتساءل كثيرون عن سبب هذه التصريحات في هذا التوقيت بالذات.

فيما تساءل البعض عن مصداقية تصريحات القرني وهل هي صادقة أم فقط “ممارسة سياسية وقتية” حسب تغير “موازين الأمور”.

وقد انتقد الداعية السعودي عائض القرني خلال استضافته أمس الإثنين في قناة روتانا خليجية” بعض سلبيات “الصحوة الإسلامية” التي اعتبرها ضيقت على الناس في وقت من الأوقات، وأنها تهتم ب”المظهر على حساب المخبر” وتخالف سماحة الإسلام وقسمت الناس إلى “ملتزم وغير ملتزم”..

وتبنى الداعية السعودي، ما وصفه بـ”الإسلام المعتدل المنفتح على العالم” و”الاسلام الوسطي الذي نادى به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان” ، واصفا إياه بداعية الاعتدال والوسطية الأول في السعودية.

وعرج عائض القرني على بعض أخطاء”الصحوة” التي كانت لها رؤية ضيقة للدين واختزال الدين فقط في “اللباس و”الإسبال” و”اللحية”، وإصدار بعض الفتاوة الشاذة التي تحرم “التصوير الفطوغرافي” و”التلفاز”، واصفا بعض أبناء الصحوة بأنهم كانو “متحمسين” رغم أن بعض العلماء الكبار كان يوصيهم بالرفق بالناس وعدم الغلظة في نشر الدعوة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.