القادة الأوروبيون يدعون إلى التضامن من أجل التغلب على أزمة فيروس كورونا

القادة الأوروبيون يدعون إلى التضامن من أجل التغلب على أزمة فيروس كورونا

سياسةمجتمع
9 مايو 2020

دعا 27 من رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، في شريط فيديو نشر، اليوم السبت، على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي، بمناسبة يوم أوروبا، إلى التضامن والوحدة من أجل التغلب على أزمة فيروس كورونا.

وقال رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، إن “أوروبا، هي الحرية، التسامح، الانفتاح، التنوع، الاحترام، الابتكار، الإبداع والدينامية. كما أن أوروبا هي التضامن والوحدة. أوروبا هي أنتم، هي نحن جميعا”.

من جانبها، شددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي ستتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي في يوليوز المقبل، على أن الهدف الرئيسي اليوم هو الخروج “أكثر قوة” من أزمة “كوفيد-19”.

وأشار رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إلى أن أوروبا تحتاج في هذا الوقت العصيب إلى روح التضامن التي دعا إليها روبرت شومان، أحد الآباء المؤسسين لأوروبا.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون إن “الجرأة على إعادة الابتكار، والتوحيد، والتفكير والعمل من أجل المستقبل. هذه هي الروح الأوروبية التي ما زلنا بحاجة إليها اليوم”.

ويخلد يوم أوروبا، الذي يحتفل به في 9 ماي من كل سنة، الذكرى السنوية لـ “إعلان شومان”، الذي يعد بمثابة اللبنة التأسيسية لما يشكل اليوم الاتحاد الأوروبي.

وبمناسبة يوم أوروبا 2020، الذي يصادف الذكرى السبعين لهذا الإعلان، الذي وضع أسس الاتحاد الأوروبي، تنظم المؤسسات الأوروبية العديد من الأحداث الافتراضية لتكريم المواطنين الأوروبيين الذين يعملون كل يوم من أجل مساعدة الاتحاد على الخروج من أزمة فيروس كورونا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.