العثماني يخرج عن صمته ويرد على بنكيران: البيجيدي حزب مؤسسات وليس أفراد

العثماني يخرج عن صمته ويرد على بنكيران: البيجيدي حزب مؤسسات وليس أفراد

الثالثة
سياسة
21 يوليو 2019

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن البيجيدي حزب مؤسسات وليس أفراد، مضيفا أن الحزب سيبقى وفيا لتوجهاته ومبادئه، وذلك في رد ضمني على التصريحات النارية التي صرح بها الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران.

وقال العثماني في ندوة رؤساء الفرق بالمعارضة على مستوى مجالس الجهات ومجالس العمالات والاقاليم والجماعات المنتمين لحزبه ، أن البيجيدي حزب مؤسسات و ليس أفراد ، و يقوم تدبيره على الإمتثال لقرار المؤسسات و الهيئات المسؤولة سياسياً.

وأضاف أن القرارات الصادرة عن المؤسسات التابعة للحزب وجب الإلتزام بها حتى ولو كانت مخطئة في بعض الأحيان ، موضحا أن الحزب بدون مؤسسات يتصدع.

وشدد العثماني على أن الآراء حرة و القرار للجهات التي تنص قوانين الحزب على صلاحية قرارها، مضيفا أنه يمكن لمؤسسة وفق القانون أن تتخذ قرارا وتخطئ فيه، ولكنه شدد على ضرورة الالتزام بذلك القرار، والتمسك بالديمقراطية باعتبارها كلا متكاملا.

وسبق لبنكيران أن وصف في بث مباشر في صفحته على فايسبوك “القانون الإطار” بأنه كارثة ومصيبة، لأن الجزء الأعظم من الشعب لا يعرفون الفرنسية، وليس عنده امكانيات كي يعلم أبناءه الفرنسية أو يوفر له الساعات الإضافية”، مضيفا أن هذا ليس” تناوبا لغويا بل هو أضحوكة وسخرية من الشعب”.

وقال أنه لما سمع الخبر كان “في حالة من التذمر لان ما وقع يا العثماني كبير بزاف هذا أول خطأ جسيم منذ تولينا رئاسة الحكومة في 2011 إلى اليوم”، معتبرا أن “فرنسة” التعليم جعل الخصوم يشمتون في البيجيدي.

واضاف قائلا “قناعتي هي أنه اذا مررتم هذا القانون فـ مابقى ماعندكم ما ديرو فالحكومة والمشروعية باش وصلتو للحكومة انتهتعند الشعب” مضيفا ” أنظرو الى الصحافة والناس الذين يحبونكم ماذا يقولون في ذلك”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.