العثماني : اتفاق 25 أبريل تاريخي ..والحوار لا زال مفتوحا في بعض القضايا

العثماني : اتفاق 25 أبريل تاريخي ..والحوار لا زال مفتوحا في بعض القضايا

نورالدين غالم

2019-05-02T16:29:37+01:00
2019-05-02T16:33:26+01:00
سياسة
2 مايو 2019

وصف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اتفاق 25 أبريل بالتاريخي، فهو “الخامس من نوعه خلال عشرين سنة،تم التوقيع عليه بعد سنة ونصف من الحوار والمفاوضات “.

وأوضح العثماني خلال افتتاحه مجلس الحكومة اليوم الخميس 2 ماي 2019، أن الأطراف المعنية “برهنت على إرادة قوية ونية سليمة، علما أن الحوار يتطلب وقتا” وأضاف “إذا لم نتفق يمكن أن نستمر في الحوار إلى حين الإتفاق”.

في نفس السياق توقف رئيس الحكومة، عند إيجابيات الاتفاق الثلاثي، المتمثلة في تحسين دخل شرائح واسعة من المواطنين، في مقدمتهم 800 ألف موظف،ودعم القدرة الشرائية، والرفع من الحد الأدنى للأجور،وزيادة التعويضات العائلية، وضمان أوسع للحماية الإجتماعية، إضافة يضيف الوزير” إلى نتائج على مستوى الحريات النقابية، وتحسين ظروف الشغل، وغيرها من المقتضيات”.

وأكد العثماني أن هناك قضايا لا زال الحوار بشأنها مفتوحا،لذلك حسب رئيس الحكومة فالاتفاق” ينص على مأسسة الحوار وانتظامه” أما بخصوص القضايا العالقة”يمكن التحاور بشأنها في جولات مقبلة”.


وأشار العثماني إلى أن “الاحتفال بفاتح ماي تم عموما بطعم اجتماعي إيجابي، وبما يخدم مصلحة البلاد واستقرارها وأمنها”.

وقد تم مساء الخميس الماضي 25 أبريل بالرباط، التوقيع على الاتفاق الاجتماعي الجديد بين الحكومة وثلاث مركزيات نقابية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، والذي يروم بالأساس تحسين القدرة الشرائية للموظفين وشغيلة القطاع الخاص.


وينص الاتفاق على عدد من الإجراءات والتدابير الهامة الرامية بالأساس إلى  تعزيز الحماية الاجتماعية، وتحسين مجال التشريع والحريات النقابية، ومأسسة الحوار الاجتماعي، والعمل على وضع ميثاق اجتماعي يحقق التماسك والسلم الاجتماعيين، هذا علاوة على الرفع من القدرة الشرائية للموظفين والأجراء .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.