“الشيخ جراح”.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على عشرات المتضامنين

“الشيخ جراح”.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على عشرات المتضامنين

سياسة
13 مايو 2021

اعتدت الشرطة الإسرائيلية، مساء الأربعاء، على عشرات الفلسطينيين تجمعوا سلميا في حي “الشيخ جراح” بمدينة القدس المحتلة، للتضامن مع العائلات المهددة بإخلاء منازلها لصالح إسرائيليين، وفق مراسل الأناضول.

وأصدر القضاء الإسرائيلي، مؤخرا، قرارات بإخلاء 12 منزلا في “الشيخ جراح” من عائلات فلسطينية وتسليمها لإسرائيليين، بزعم أن هذه المنازل أقيمت على أراضٍ كان يملكها يهود.

وأفاد مراسل الأناضول بأن العشرات من المتضامين وصلوا من مناطق أخرى إلى حي “الشيخ جراح”، وشاركوا أهله في مأدبة إفطار اليوم الأخير من شهر رمضان، ثم أدوا صلاتي المغرب والغائب على أرواح الشهداء.

وأضاف أن قوة من الشرطة الإسرائيلية اعتدت بالضرب على المشاركين في التجمع السلمي، وفضته بالقوة.

ويسود توتر في الحي إثر أنباء عن وصول مجموعات من المستوطنين من أجل الانضمام للمستوطنين المقيمون في الحي، والذين يبثون أغانٍ عبرية عبر مكبرات الصوت.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 أبريل الماضي، في القدس، وخاصة منطقة “باب العمود” والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي “الشيخ جراح”.

ومنذ الإثنين، استشهد 56 فلسطينيا، بينهم 14 طفلا و5 سيدات ورجل مسن، وأصيب أكثر من 900 بجروح؛ جراء غارات إسرائيلية “وحشية” متواصلة على غزة، إضافة إلى مواجهات بالضفة الغربية والقدس، وفق مصادر فلسطينية رسمية. فيما قُتل 6 إسرائيليين في قصف صاروخي شنته فصائل من غزة.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال إسرائيل للمدينة عام 1967، ولا بضمها إليها في 1981.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.