السياحة في ماليزيا وأفضل 10 مدن وجزر عليك زيارتها

السياحة في ماليزيا وأفضل 10 مدن وجزر عليك زيارتها

أسماء غازي
ثقافة، أدب، تاريخ
19 فبراير 2021

السياحة في ماليزيا

نجحت ماليزيا خلال العقود الأخيرة في الاستفادة من مواردها الطبيعية وتاريخها العظيم وهويتها الثقافية المُميّزة في تحقيق نهضة اقتصادية استحقت بها احترام وتقدير العالم.

ولعل السياحة في ماليزيا كانت ولازالت من أهم الموارد التي تم الاعتماد عليها لتحقيق هذه النهضة، ذلك لأنها تمتلك توليفة متنوعة تُرضي مُختلف الأذواق، فمن بين المتاحف والمباني الأثرية الكلاسيكية تبزغ أطول وأعظم ناطحات سحاب في العالم، وما بين المساجد والمعابد عظيمة البُنيان تسري البُحيرات الصافية، ومن خلال شبكة قطارات ونقل متطورة تنتقل من قلب القرى ذات الطبيعة الخضراء الخلابة والمنازل المتواضعة تُحيط بها قمم الجبال لأرقى المُنتجعات والشواطئ.

اضافة لكل هذا فهي من أرخص الدول السياحية في العالم، لذا فإن كانت خطتك السفر إلى ماليزيا فاختيارك صائب تمامًا، فقط تابع معنا الموضوع التالي للتعرف على أجمل ما يُمكنك زيارته فيها.

السياحة في كوالالمبور

ماليزيا كوالالمبور

تعد كوالالمبور أكبر مدن ماليزيا وعاصمتها الأولى وواحدة من أجمل المناطق السياحية في العالم ككل. تتمتع كوالالمبور بمكانة اقتصادية وسياحية وثقافية عظيمة بين أهل البلد والسياح الوافدين إليها من كل مكان باعتبارها أهم المدن السياحية في ماليزيا والوجهة الأولى التي تطائها قدما السائح لحظة وصوله إليها. تُعد كوالالمبور أيضاً مركزًا لسياحة التسوق في ماليزيا حيث تضم عدد كبير من المراكز التجارية العالمية العصرية أشهرها Suria KLCC.

هذا إلى جانب ضمها لعدد من المتاحف والمباني الكلاسيكية والعصرية الهامة التي تلفت الأنظار للزيارة والتصوير مثل المتحف الوطني، متحف الفن الاسلامي، برج المدينة والبرجين التوأم، مبنى البرلمان. كما تضم كوالالمبور عدد من قامات السياحة الدينية في ماليزيا مثل المسجد الإقليمي، مسجد جاميك، مسجد نغارا، لذا ماليزيا من الدول المفضلة للمسافرون العرب.

  • أهم 3 معالم في مدينة كوالالمبور:

1- برجا بتروناس التوأم

لديها شهرة في كوالالمبور وأكثرها جذبًا لأنظار السياح الوافدين إلى ماليزيا حيث تم تصنيفهما كأطول برجين توأم في العالم إلى جانب تمتعهما بمركز مُتميّز على قائمة أفضل 20 ناطحة سحاب عالمية.

ويتميّز البرجين الشاهقين اللذيّن يُعدان من أطول أبراج ماليزيا وأجملها هندسة ومعمارًا بجمالهما المُبهر الذي يُمكنك مُلاحظته مع الإضاءة الليلية الساحرة التي تُشعرك وكأن المدينة بُقعة كبيرة من الضوء، هذا إلى جانب الجسر الذي يربط بينهما على ارتفاع 43 متر ويُعرف بجسر السماء والذي يوفر لك إطلالة رائعة على متنزه KLCC ومركز التسوق الثقافي الترفيهي التابع له أسفل قدميك.

2- حديقة مركز مدينة كوالالمبور

ماليزيا كوالالمبور

من أجمل الأماكن السياحية في كوالالمبور حيث يجتمع سحر الطبيعة مع إبداع التصميم البشري، إذ تتميز الحديقة الشاسعة بنباتاتها الاستوائية المُتنوعة التي تُقدّر بالآلاف ما بين أشجار وشُجيرات ونخيل تم استقطاب بعضها من نادي سيلانجور القديم وانتقائها بحرص لجذب الطيور من مُختلف بقاع الأرض.

 هذا إلى جانب البُحيرة الاصطناعية التي تتوسط المنتزه على مساحة تصل إلى 10 آلاف متر يُحيط بها من كل جانب عدة نوافير وشلالات رائعة أكثرها شهرة وتميّزًا تلك النافورة التي تقذف الماء والنار معًا في تناغم غريب كل ليلة حتى ارتفاع يصل إلى 108 متر على أنغام الموسيقى، مع مسارات مُريحة للرياضة ومسبح ومنطقة ألعاب للأطفال.

3-متحف الفن الإسلامي

ما يميز ماليزيا وبالتحديد بقلب كوالالمبور التي يُمكنك من خلالها معرفة كيف تؤثر الأديان على مفردات الحياة العامة للأفراد والفنون والهندسة المعمارية للدول.

 فالمتحف الإسلامي الذي يُعد الأكبر من نوعه في جنوب شرق آسيا يستعرض أثمن الكنوز والقطع الأثرية والحرف اليدوية والمخطوطات المطبوعة أو المُدوّنة بالخط العربي التي يعود تاريخها إلى عهد الدولة الإسلامية القديمة في ماليزيا.

 هذا إلى جانب عرض تأثير الثقافات الشرقية القديمة لبلاد الهند والصين وتركيا والملايو على حضارة ماليزيا.

السياحة في لنكاوي

ماليزيا لانكاوي

تعد من أكبر وأفضل جزر ماليزيا وواحدة من أجمل الجزر السياحية في العالم وأنسبها لقضاء رحلات شهر العسل حيث تتمتع الجزيرة بمقومات سياحية خاصة كالشواطئ الخلابة المؤهلة لممارسة الغوص والرحلات النيلية بين غابات المانجروف الاستوائية ذات التنوع النباتي والحيواني الفريد.

ثم القرى الريفية ذات المناخ والسحر الأخاذ التي تُقدم لك فرصة رائعة للتجوال بين حقول الأرز والاستمتاع بالهواء الطلق والاختلاط بالقرويين الذين لايزالون يسكنون بيوتًا تقليدية من الخشب، وفي الوقت نفسه تُوفر لك المناطق الجبلية على سطح الجزيرة فرص رائعة ومُمتعة لتسلقها.

كما تتمتع لنكاوي بمعالم طبيعية خلابة وفريدة نذكر منها الينابيع الحارة، الآبار السبعة، شاطئ الرمال السوداء، كهفي القصص والستائر، وبحيرة العذراء الحامل، جبل موتشين كانج.

السياحة في بينانج

ماليزيا

من أكثر جزر ماليزيا تميُّزًا حتى أنهم وصفوها بلؤلؤة الشرق ليس فقط لما تمتلكه من توليفة سياحية مُتنوعة تبدو في المعابد التي تجاور المساجد كالمسجد العائم ومعبد سري ماريامان في حضرة أجمل الحدائق والمُتنزهات كحديقتي النباتات والبهارات الاستوائية وحديقتي الفراشات والقرود، وناطحات السحاب العملاقة التي تُفسح مجالًا وتُبدي احترامًا لمتاحف المدينة العريقة كالمتحف الحربي وقلعة كورنواليس، إلى جانب معالمها الطبيعية كالتلة والجسر.

ولكن لأنها أيضًا تمتلك عاصمة كجورج تاون مدينة الفن والثقافة في ماليزيا وموطن الإبداع لعدد من رسامي الجداريات المحليين والعالميين ذوي الموهبة التي ستدركها حتمًا حين رؤية رسوماتهم على جدران المدينة القديمة أثناء رحلة السياحة في ماليزيا.

السياحة في بوتراجايا

سياحة ماليزيا

تتمتع بوتراجايا بمكانة كبيرة بين مدن ماليزيا رغم مساحتها الصغيرة ليس فقط لاعتبارات سياحية ولكن لأنها امتداد للعاصمة الماليزية كوالالمبور، فبوتراجايا التي تُعد جزءًا منها ولا تبعد عنها أكثر من 20 كم يقطعها خط من خطوط السكك الحديدية المتطورة في البلاد اختيرت لتكون العاصمة الإدارية للدولة ومقرًا للمباني الحكومية والرسمية في نهاية التسعينات.

على مستوى السياحة تضم المدينة التي لا تتعدى 49 كيلومتر مربع أغلب معالمها على ضفاف بحيرتها التي تُصنف كواحدة من أهم هذه المعالم فيها، كما أن بها أكبر مركز للتسوق على مستوى الدولة الذي يجتذب آلاف الوافدين من أجل السياحة في ماليزيا

مسجد بوترا

واحد من أجمل المساجد التي تجذب أنظار الوفود السياحية إلى السياحة في ماليزيا، حيث يتميّز مسجد بوترا الشهير بالمسجد الأزرق رغم اللون الوردي الذي يكسو طلته الخارجية المبنية من أحجار الجرانيت الفخمة بموقعه المميز على البحيرة ومئذنته العالية التي تصل إلى 116 م  وتُشكّل أركان الإسلام الخمس.

 هذا إلى جانب تشابهه مع تصميم مساجد شهيرة بعواصم عربية أخرى كالشيخ عمر ببغداد والملك حسن بالدار البيضاء، يُضاف إلى ذلك كله البيئة الصافية المُحيطة به والتي يشحن أجوائه بدرجات أعلى من السكينة والروحانية.

السياحة في ملقا أو مالاكا

معالم ماليزيا

واحدة من أقدم وأعرق مدن ماليزيا ذات الأهمية التاريخية العظيمة في البلاد والتي وضعتها على قائمة اليونسكو لمواقع التراث، أما جغرافيًا فتتميّز المدينة بحدودها الجنوبية مع شبه جزيرة الملايو وبإطلالتها على مضيق يعبر خلاله نهرها الذي يُعد وجهة مثالية لمُحبي رحلات القوارب التقليدية التي ستقترن حتمًا في ملقا بوجبة تثقيفية تاريخية حول أهم معالمها السياحية.

كما تشتهر المدينة ذات الأجواء التقليدية الهادئة بضمها لأكبر سوق شعبي أسبوعي في ماليزيا بشارع جونكر جنبًا إلى جنب مع أحدث الوسائل العصرية للتعريف عن نفسها من خلال المنارة الدوارة الشهيرة، وغيرها من المعالم التي تجذب الأنظار للمدينة البسيطة أثناء رحلات السياحة في ماليزيا.

  • أهم 3 معالم في مدينة ملقا:

1- منارة تامينج ساري Taming Sari Tower

معالم ماليزيا

وهي من أبراج ماليزيا المُتميّزة التي توفر لزائريها إطلالة بانورامية رائعة على مالاكا وأشهر معالمها السياحية من أعلى خلال رحلة لدقائق معدودة مليئة بالإثارة والمُتعة.

ويمكن تعريف منارة تامينج ساري بأنها برج دوار يصل ارتفاعه إلى 110 م ويضم منصات عرض مع مقاعد تحمل نحو 66 راكب ترفعهم لمسافة 80 متر فوق مستوى سطح الأرض ثم تُعيدهم إليها تدريجيًا خلال سبع دقائق.

أما إن كانت رحلة التامينج ساري أعلى من قدرتك على التحمل فيُمكنك الاستغناء عنها بركوب الخيل أو العربات التصادمية أو حضور الكرنفالات التي تُقام أسفل البرج.

2- شارع جونكر Jonker Walk 

لراغبي التسوق خلال عطلات نهاية الأسبوع، فالشارع في أصله كان مركزًا لتجمع قبائل المانور الصينية خلال القرن 17 حينما كانت ماليزيا جزء من المستعمرات الهولندية في آسيا.

ولايزال الشارع الشهير حتى وقتنا هذا يُعرف كمركز للحي الصيني طيلة أيام الأسبوع سوق شعبي ليلي خلال العطلات يُمكنك ابتياع منه كل ما شئت من سلع بما في ذلك التذكارات والحرف اليدوية وتناول الطعام الصيني بأحد مطاعمه الشعبية، ويتميّز الشارع أيضًا بقناديله المُضيئة وخيوط الأعلام الصغيرة الحمراء التي تُعلق وتُرفرف في هواء سمائه الطلق.

3- نهر مالاكا Malacca River 

إن كنت تريد اكتشاف ملقا ومعالمها السياحية الهامة في أجواء هادئة بعيدًا عن أجواء الصخب التي تتمتع بها رحلة المنارة فبإمكانك أن تفعل ذلك عبر رحلة نهرية رائعة يوفرها لك نهر ملقا الذي يتمتع بأهمية تاريخية ترجع لقرون مديدة كأحد أهم الروافد التجارية في مالاكا قديمًا.

 الآن يُمثل النهر أحد مقاصد السياحة في ماليزيا التي يتوافد السياح على أخذ جولة بالقارب خلالها للتعرف على تاريخ المدينة ومعالمها السياحية من خلال مرشد مرافق مع الاستمتاع بأجمل منظر لغروب الشمس، وذلك مُقابل رسوم رمزية للغاية.

السياحة في بانكور

السفر الى ماليزيا

من أجمل المدن السياحية في ماليزيا التي عليك أن تضعها ضمن أولويات اختياراتك عند السفر إلى ماليزيا، فبدايةً من طريقة الوصول للجزيرة وحتى النشاطات التي يُمكنك مُمارستها فيها الأمر مُمتع ويستحق عناء السفر.

تبعد جزيرة بانكور عن بلدة لاموت قُرابة 40 دقيقة بالعبّارات البحرية مما يجعلها فرصة مُميّزة لرؤية الصيادين القرويين أثناء مُمارستهم لأعمال الصيد وأنت في طريقك.

على جانب آخر تتمتع الجزيرة بعدد كبير من أهم شواطئ ماليزيا الخلابة والمُنتجعات الراقية التي تُتيح لك مُمارسة رياضات كالجولف، الغطس والغوص، ركوب الأمواج، الصيد، أو الاستلقاء والاستجمام مع أخذ حمام شمسي رائع أو مشاهدة السلاحف تضع بيضها في شاطئ السلحفاة.

السياحة في تيومان

ماليزيا سياحة

تُوصف عالميًا كأفضل جزر ماليزيا لقضاء العطلات الأسبوعية أو الصيفية بفضل موقعها على ساحل بحر الصين الجنوبي وشمسها اللطيفة وشواطئها ذات الرمال الناعمة والمياه الزمردية الصافية التي تغري ملايين السياح للوفود إليها لممارسة السباحة والغوص بين شعابها المُرجانية الخلابة وأسماكها الملونة والنادرة ومخلوقاتها البحرية المتنوعة أو على الأقل الاسترخاء في هدوء لأخذ حمام شمسي والاستجمام أمام مياه البحر.

وهي جنة من الجنان التي يُمكنك الاستمتاع بها عند السفر إلى ماليزيا حيث تتكون الحديقة المُبهرة من خمس جزر صغيرة هي بولاو سولوج، بولاو سابي، بولاو مالوكان، بولاو جايا، بولاو ماموتيك حيث مُمارسة الرياضات المائية في بقعة من أجمل بقاع الأرض لما تتمتع به من طبيعة خلابة أخاذة خاطفة للقلوب قبل الأنظار.

مسجد كوتا كينابالو 

السفر الى ماليزيا

من معالم جذب السياحة في ماليزيا عند زيارة كوتا كينابالو إذ يتميّز بكونه من أهم وأكبر مساجد الجزيرة الجميلة إذ تستقبل ساحته نحو 12 ألف مُصلي.

كما يتميّز المسجد الذي يُعد واحدًا من معالم ماليزيا الفارقة بالشبه الكبير بين تصميمه وتصميم المسجد النبوي بالمدينة المنورة حيث المعمار الذي يمزج بين الطراز الإسلامي الكلاسيكي والطراز الحديث، إلى جانب إطلالته الرائعة على مجموعة من البحيرات الاصطناعية التي توفر مشهدًا أحق بأن تلتقطه عدسة كاميرا خاصة مع اكتمال ضوء القمر الذي يُظهر انعكاسه مع انعكاس المسجد سويًا.

السياحة في باهانغ

مدن ماليزيا

من المدن السياحية في ماليزيا ذات الطبيعة الجغرافية والسياحية المتنوعة فهي تضم أنظف الشواطئ في البلاد التي تحوي في أعماق بحارها أجمل أشكال الطحالب البحرية والشعاب المرجانية المُلوّنة.

كما تتميّز بأنها مدينة الحدائق والمُرتفعات الخضراء الباردة حيث تنمو أفخر مزارع الشاي ولعل من أشهرها مرتفعات الكاميرون، مرتفعات جنتنج وفريزر، إلى جانب عدد كبير من المجاري المائية كالشلالات الأكبر من نوعها في ماليزيا والبحيرات العذبة التي تصل إلى 13 بحيرة، كما تتمتع بقربها من أغلب جزر ماليزيا.

مما يجعل السياحة في باهانج سياحة شاطئية لا تخلو من تسلق المُرتفعات والشلالات وتنظيم جولات ما بين المزارع والغابات الخضراء وبقلب البُحيرات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.