السلطات تمنع عشرات التلاميذ المتفوقين من الذهاب إلى الرباط (صور)

السلطات تمنع عشرات التلاميذ المتفوقين من الذهاب إلى الرباط (صور)

2019-07-01T13:32:37+01:00
2019-07-01T13:32:40+01:00
مجتمع
1 يوليو 2019

قامت السلطات بمنع 12 حافلة في ملكية مجلس جهة درعة تافيلالت على متنها أكثر من 180 تلميذ و تلميذة من المتفوقين من الذهاب إلى مدينة الرباط، و أجبرتهم على العودة الى الرشيدية.

ووفق مصادرنا فهؤلاء التلاميذ ينحدرون من جميع مدن جهة درعة تافيلالت كانوا في طريقهم للرباط لحضور دورات تكوينية استعدادا لاجتياز مباريات الولوج للمعاهد العليا ولوضع ملفات الترشح لدى هذه المعاهد.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes assises, herbe, plein air et nature

ووفقا لبعض المضادر المحلية فقد قامت السنة الماضية “مؤسسات متعددة بتنظيم نفس الانشطة لصالح تلاميذ الجهة الذين يجدون صعوبة كبيرة في توفير الامكانيات المادية واللوجيستيكية لاكمال دراستهم في الجامعات والمعاهد العليا،” وأضاف المصدر أنها “مبادرة طيبة كانت ايجابية مما جعلهم يتفوقون في مباريات ولوج المدارس والمعاهد العليا”.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, arbre, plante, plein air et nature

وحسب ذات المصادر فهذه العملية تتم سنويا وتسمى “المرافقة” تنظمها مؤسسة “القائد الاخر” ومؤسسة “درعة تافيلالت للخبراء والباحثين” وجمعيات اخرى مبادرة، وتهدف إلى”مساعدة التلاميذ في حضور المباريات بالرباط ومواكبتهم وتأهيلهم وتأطيرهم، وترفع المشقة عن اَبائهم”.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, ciel, herbe, plein air et nature

وتحقق هذه العملية “سنويا نتائج باهرة تمكن من التحاق المئات من ابناء الجهة بالمدارس والمعاهد العليا، واكثر من ذلك ان نتيجتها استفادة هؤلاء التلاميذ من منح دراسية تمكنهم من استكمال دراستهم في ظروف مريحة”.

وقد بررت السلطات قرار المنع بـ “تنفيذ التعليمات” المتعلقة بغياب الترخيص او بالاحرى “انه ممنوع استغلال حافلات النقل المدرسي في انشطة جمعوية”، رغم انها حافلات خاصة بالجماعات وليست حافلات مدارس خصوصية، واكثر من ذلك انها غير ممولة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.