الدليل الشامل لإعادة ضبط آيفون 13 و وضع DFU

الدليل الشامل لإعادة ضبط آيفون 13 و وضع DFU

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
30 سبتمبر 2021

أعلنت آبل رسميًا عن هواتف آيفون 13 في حدثها الماضي، وكشفت عن العائلة المكونة من أربعة هواتف.

وتأتي هواتف آيفون 13 بنتوء أصغر في الشاشة يخفي الكاميرا الأمامية ومستشعر بصمة الوجه FaceID، وبدون أي أزرار في واجهة الجهاز كما جرت العادة.

وذلك ما يجعل إعادة ضبط الآيفون والدخول إلى وضع تثبيت النظام أو DFU كما يعرف أمرًا مختلفًا عن الهواتف السابقة.

وتعتمد آبل على وضع DFU لتثبيت النظام في حالة تلفه ودون الحاجة لتشغيل الهاتف، ويعتبر بديلًا لوضع Recovery الموجود في هواتف أندرويد.

لذلك نقدم لكم هذا الدليل الكامل لتتمكن من إعادة الهاتف إلى ضبط المصنع أو الدخول إلى أوضاع الاستعادة و DFU أو تفعيل وضع الإنقاذ SOS وتعطيل بصمة الوجه.

إعادة ضبط المصنع لجميع هواتف آيفون 13

تستطيع إعادة ضبط المصنع عبر الطريقة التالية، وتقوم هذه الطريقة بإجبار هاتفك على إعادة التشغيل.

لذلك تستطيع استخدامها في حالة توقف الجهاز عن العمل أو حدوث أي عطل مفاجئ فيه.

وتحتاج إلى الضغط على زر رفع الصوت بسرعة وتركه، ومن ثم الضغط على زر خفض الصوت بسرعة وتركه أيضًا، وبعد ذلك الضغط على زر تشغيل الهاتف والاستمرار في الضغط حتى تغلق شاشة الهاتف ومن ثم تعود إلى العمل مجددًا.

image 81 - الثالثة بريس

ولا يجب عليك إغلاق الهاتف من مؤشر الإغلاق الخاص به مع هذه الطريقة، لذلك هي تفلح في حالة كنت تواجه مشكلة في الشاشة.

تفعيل وضع الطوارئ في آيفون 13

تقوم آبل بإضافة وضع الطوارئ في جميع هواتفها، ويعمل هذا الوضع على إرسال استغاثة لجهات اتصال العائلة المسجلة لديك أو الشرطة والإسعاف.

ويمكنك استخدام هذا الوضع في حالات الطوارئ الصحية أو الحالات التي تمثل خطرًا على حياتك.

وتستطيع الوصول إليه عبر الضغط وإمساك زر تشغيل الهاتف بالإضافة إلى زر من أزرار التحكم في الصوت في الهاتف.

وبعد ذلك تظهر لك شاشة تشبه شاشة إغلاق الهاتف ولكن مع عد تنازلي أمام مؤشر SOS، وتستطيع الانتظار حتى انتهاء العد التنازلي أو تحريك المؤشر بنفسك.

image 82 - الثالثة بريس

ويمكنك إغلاق خاصية العد التنازلي أو تفعيلها كما ترغب في من إعدادات الهاتف، ومن ثم اختيار اتصال الطوارئ وتفعيل الخاصية من داخله.

image 83 - الثالثة بريس

تعطيل بصمة الوجه

بينما تقدم بصمة الوجه FaceID طريقة آمن لفتح الهاتف وبسهولة دون الحاجة للإمساك بالهاتف تمامًا، إلا أنها تمثل خرقًا أمنيًا.

وذلك لأن أي شخص يستطيع امساك الهاتف ووضعه أمام وجهك مما يجعل البصمة تعمل تلقائيًا.

ولكن تستطيع إغلاق هذه الخاصية عبر مجموعة أزرار سريعة تضغط عليها وهي :

  • الضغط وإمساك زر التشغيل الجانبي لفترة طويلة
  • الضغط وإمساك زر التحكم في الصوت لفترة
  • وبعد ذلك اضغط على زر الإلغاء الذي يظهر أمامك في الشاشة.

وإذا أردت أن تقوم بفتح الهاتف بعد تعطيل بصمة الوجه، فإنك تحتاج لإدخال رمز المرور الآمن.

الدخول إلى وضع الاستعادة في آيفون 13

يعمل وضع الاستعادة على إعادة تثبيت النظام في هاتفك دون حذف محتوياته، وتستطيع القيام بذلك عبر اتباع الخطوات التالية:

قم بتوصيل هاتفك بحاسوبك عبر الكابل ومن ثم قم بتشغيل تطبيق iTunes أو فتح تطبيق مكتشف الملفات.

وبعد ذلك اضغط على زر رفع درجة الصوت بشكل سريع واتركه، ومن ثم اضغط على زر خفض الصوت واتركه.

وبعد ذلك اضغط على زر تشغيل الهاتف لفترة حتى يغلق الهاتف وتظهر أمامك الشاشة الموجودة في الصورة.

image 84 - الثالثة بريس

وتستطيع بعد ذلك استعادة النظام عبر الحاسب أو تثبيت أي تحديث جديد ترغب فيه.

ويمكنك الضغط على زر تشغيل الهاتف من الجانب حتى تتمكن من الخروج هذا الوضع.

الدخول إلى وضع DFU 

يختلف وضع DFU عن وضع استعادة الهاتف، حيث يستطيع هذا الوضع إعادة الهاتف لآخر نسخة ثابتة ومستقرة من النظام دون تحميلها أو تثبيتها عبر الإنترنت. 

لذلك يمكنك استخدام هذا الوضع في حالة كنت تستخدم النسخة التجريبية أو لم يحل وضع الاستعادة المشكلة الموجودة في هاتفك.

وذلك عبر اتباع الخطوات التالية: 

اضغط على زر رفع درجة الصوت وبعد ذلك زر خفض درجة الصوت مباشرةً وأمسك بالزرين.

وأثناء امساك الزرين قم بالضغط على الزر الجانبي في الهاتف حتى تصبح شاشة الهاتف سوداء. 

وبعد ذلك اترك زر التشغيل الجانبي واضغط عليه مجددًا مع زر خفض الصوت لمدة 5 ثوان.

ومن ثم اترك زر تشغيل الهاتف مع الإمساك بزر خفض الصوت حتى يبدأ الحاسوب في التعرف على الجهاز المتصل به.

وتجد رسالة تظهر في هاتفك تخبرك بأن الهاتف في وضع DFU مع رسالة مماثلة في الحاسوب الخاص بك. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.