الخطوط الجوية الملكية المغربية تبتكر وتعتمد قسيمة التسليم الإلكترونية بالشراكة مع PortNet

الخطوط الجوية الملكية المغربية تبتكر وتعتمد قسيمة التسليم الإلكترونية بالشراكة مع PortNet

سياسة
23 مارس 2021

في إطار نشر إستراتيجيتها لرقمنة للشحن الجوي ، تتابع الخطوط الملكية المغربية ابتكاراتها وتتعاون مع PORTNET S.A لاعتماد القسيمة الإلكترونية (BAD). بعد الشروع في إزالة الطابع المادي لتقديم البيانات الموجزة عبر PortNet ،

تبدأ الشركة الوطنية الآن في التسليم الإلكتروني للإيصال الذي سيتم تسليمه ، والذي سبق تسليمه فعليًا من قبل شركة النقل إلى المرسل إليه للبضائع. بفضل هذا الابتكار ، تشارك الخطوط الملكية المغربية بفاعلية في تبسيط تدفقات الشحن الجوي ، وتحسين الشفافية وإمكانية تتبع العمليات ذات الصلة.

وبالتالي ، يتم الآن إنشاء القسيمة التي سيتم إصدارها (BAD) ، وهي وثيقة ضرورية لتسليم البضائع الموضوعة تحت إشراف الجمارك ، تلقائيًا. يتم توفيرها للمستورد أو ممثله إلكترونيًا ، من خلال منصة PortNet Single Window ، استنادًا إلى معرّف الأعمال المشترك (CEI) الخاص بالمستلم.

بفضل اعتماد ADB الإلكتروني ، أصبح المستند متاحًا الآن على مدار 24 ساعة في اليوم ، 7 أيام في الأسبوع ، ونتيجة لذلك ، تعمل الخدمة الجديدة على تسريع عمليات استلام البضائع وتركها. كما تتيح إمكانية الوصول إليها عبر الإنترنت إمكانية الرؤية في الوقت الفعلي لجميع الجهات الفاعلة المعنية ، مما يؤدي إلى تحسين الشفافية بالإضافة إلى تقليل التبادل المادي للوثائق بين الخطوط الملكية المغربية والمستوردين الوطنيين ، وهو أمر ذو أهمية حاسمة في سياق حالة الطوارئ الصحية لا يزال ساريا.

من خلال هذا النهج المطبق على مستوى جميع محطات الشحن التابعة للشركة الوطنية ، تقدم الخطوط الملكية المغربية لمجتمع المستوردين ووكلاء الشحن الوطنيين جودة أفضل للخدمة ، وسلسلة لوجستية أكثر مرونة ، وتوفيرًا للوقت و كفاءة أكبر في معالجة البضائع المستوردة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.