الخارجية اللبنانية: الأزمة القائمة لم نشهدها على مدى 100 عام

الخارجية اللبنانية: الأزمة القائمة لم نشهدها على مدى 100 عام

أسماء غازي
سياسة
10 سبتمبر 2021

أعربت وزيرة الخارجية اللبنانية زينة عكر، الخميس، عن صعوبة الأزمة القائمة في بلادها، وقالت إن التحديات المتلاحقة على لبنان تتخطى قدرته على التحمل، وتشكل سابقة لم يشهدها على مدى 100 عام.

تصريحات عكر جاءت خلال كلمة لها في اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية 156 المنعقد بالعاصمة المصرية القاهرة.

وذكرت عكر أن”كلفة استضافة الأشقاء النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين، إضافة الى انعكاسات جائحة كورونا، وتضعضع السياسة اللبنانية وانعكاسها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي جعلت من مواجهة هذا القدر من التحديات المتلاحقة، أمرا يتخطى قدرات لبنان على التحمل”.

وأضافت أن هذا الوضع في لبنان “بات سابقة غير مشهودة في التاريخ مما جعل اللبنانيين بنسبة 75% يرزحون تحت خط الفقر مسجلا كذلك سابقة لم يشهدها لبنان على مدى 100 عام”.

ويستضيف لبنان نحو 850 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فيما تقدر السلطات عددهم بنحو مليون ونصف المليون، إلى جانب نحو 200 ألف لاجئ فلسطيني.

وتطرقت عكر إلى أزمة انقطاع الكهرباء في بلدها، معربة عن أملها في أن تسفر المساعي المبذولة مع كل من مصر والأردن وسوريا لإنجاح استجرار الغاز والكهرباء إلى بلادها.

وتمنت على المجتمعين “تشكيل وفد عربي لزيارة لبنان للوقوف بشكل موضوعي على الأوضاع فيه”.

والأربعاء اتفق وزراء الطاقة والنفط في الأردن ومصر وسوريا ولبنان، على خارطة طريق لإمداد البلد الأخير بالكهرباء والغاز الطبيعي، لحل أزمة طاقة مزمنة يعاني منها منذ شهور.

ومنذ نحو عامين، تعصف بلبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، ما أدى إلى انهيار مالي، وتراجع في النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما انعكس شحا في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.