الحكم على ناشطة جزائرية بالحبس 18 شهرا

الحكم على ناشطة جزائرية بالحبس 18 شهرا

19 يناير 2021

قضت محكمة مستغانم غربي الجزائر بالسجن 18 شهرا مع النفاذ للناشطة دليلة توات المتحدثة باسم العاطلين عن العمل في مستغانم.

وكتبت “اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين” على “فيسبوك” أن “دليلة توات المعروفة كمتحدثة باسم العاطلين عن العمل في مستغانم أدينت بالسجن 18 شهرا إضافة إلى غرامة مالية”.

وأضافت: “دليلة توات متهمة بإهانة هيئة نظامية والقذف ومنشورات تمس النظام العام، وتم وضعها رهن الحبس الموقت في الـ3 من يناير الجاري، وهي مضربة عن الطعام منذ ذلك الحين”.

وتابعت: “سبق أن دينت الناشطة في قضية ثانية بالسجن عامين في نوفمبر الماضي، لكن القاضي لم يأمر بإيداعها السجن في تلك القضية، التي وجهت لها تهم بإعاقة العملية الانتخابية بمناسبة الاستفتاء على الدستور، وإهانة موظف أثناء أداء مهامه”.

ووفق اللجنة، ثمة نحو 80 شخصا معتقلين في الجزائر على خلفية احتجاجات الحراك أو الحريات الفردية، ويستند ما لا يقل عن 90% من القضايا إلى منشورات تنتقد السلطات على شبكات التواصل الاجتماعي.

المصدر: “النهار الجزائرية”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.