التفاصيل الدقيقة لدفوعات الوداد وجلسة “الطاس”

التفاصيل الدقيقة لدفوعات الوداد وجلسة “الطاس”

رياضة
31 مايو 2020

فت مصادر “منارة”، عن أدق التفاصيل التي شهدتها جلسة المرافعة التي خصصتها المحكمة الرياضية “الطاس” بخصوص ملف الطعن الذي تقدم به فريق الوداد ضد العقوبات التي صدرت في حقه من قبل لجنة النزاعات التابعة للكونفدرالية الإفريقية.

واشارت المصادر ذاتها، إل أن جلسة المرافعة تمت عن بعد، واستغرقت 8 ساعات، وأجبر الجميع على وضع وقت مستقطع لاستعادة الأنفاس، امتد لـ 40 دقيقة، قبل أن تواصل الأطراف مرافعتها.

واعتمدت لجنة التحكيم الرياضي في جلسة الجمعة الماضية، اللغة الإنجليزية، حيث اضطرت الأطراف جميعها إلى اعتماد اللغة الإنجليزية لتقديم كل الدفوعات، ما أربك الجانب التونسي، حيث اضطر بين الفينة والأخرى، تضيف المصادر ذاتها، إلى اعتماد الترجمة، حتى يواصل دفاعه في القضية، كما تم اعتماد 5 شهود تابعوا الجلسة عن بعد، من بينهم الملغاشي أحمد أحمد رئيس « الكاف ».

وتطرقت دفوعات الوداد، وفق المصادر ذاتها، إلى ثلاثة محاور، أولها غياب تقنية الفيديو المساعد « الفار »، غياب الأمن داخل ملعب رادس، ما تسبب في تواجد غرباء على أرضية الملعب، ثالثا، التأكيد بأن الوداد لم يغادر المباراة، وظل بالملعب، حتى أعلن الحكم عن نهايتها.

هذا، وينتظر أن تحسم « الطاس » في ملف الطعن الذي تقدمت به الوداد، اللاسبوع المقبل، وقد تسببت جلسة الجمعة الماضية جدلا كبيرا وسط الفريق الترجي التونسي، بسبب شهادة رئيس « الكاف » وحكم المباراة، خصوصا وأن الفريق التونسي، تشير التقارير ذاتها، أنه اعتمد ملفه السابق، دون أية إضافات، بعدما مر عليه قرابة العام. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.