التشيك تقرر التخلي عن استخدام الفحم الحجري نهائيا سنة 2038

التشيك تقرر التخلي عن استخدام الفحم الحجري نهائيا سنة 2038

5 ديسمبر 2020

 تخطط جمهورية التشيك للتخلي عن استخدام الفحم الحجري نهائيا اعتبارا من سنة 2038.
وتم الإعلان عن قرار لجنة الفحم في إحاطة يوم أمس الجمعة من قبل رئيسها ، وزير الصناعة والتجارة في جمهورية التشيك كاريل هافليتشيك ،الذي قال “قررت لجنة الفحم أن العام الذي ستوصي به للحكومة هو 2038. هذا موعد نهائي واقعي للتخلي عن استخدام الفحم في التدفئة والكهرباء في جمهورية التشيك” .
وإذا وافقت الحكومة على مثل هذه الخطة ، سيتم في البلاد اعتبارًا من عام 2038 إغلاق جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم. ووفقًا للوزير التشيكي ، سيؤدي ذلك إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 138 مليون طن بحلول عام 2050.
وبالإضافة إلى ذلك ، تخطط جمهورية التشيك في عام 2050 للاستثمار في مصادر جديدة للطاقة ، وإزالة الكربون بإجمالي 355 مليار كرونة.
والهدف من التخلي عن الفحم هو إزالة استعمال الكربون في كل قطاعات الاقتصاد وضمان أمن الطاقة في البلاد.
كما ستوصي اللجنة الحكومة بإنشاء صندوق معالجة عادل لمناطق تعدين الفحم في مورافيا-سيليزيا ، ومريستي ناد لابم و مارلوفي فاري .
و أشارت اللجنة إلى أن الطاقة النووية ستلعب دورًا مهمًا في “مزيج الطاقة” الذي سيتم استخدامه في السنوات القادمة.
وتتخلى معظم الدول الأوروبية عن الفحم وفق خطة جماعية ، على سبيل المثال ، تخطط ألمانيا أيضًا للتوقف عن استخدامه تمامًا في عام 2038 ، وأعلنت بولونيا موعدًا نهائيًا في عام 2049.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.