البنك الإفريقي للتنمية يخصص أكثر من 36 بالمائة من اعتماداته في عام 2019 للتمويلات المناخية

البنك الإفريقي للتنمية يخصص أكثر من 36 بالمائة من اعتماداته في عام 2019 للتمويلات المناخية

خارج الحدود
12 يناير 2021

أبيدجان – في إطار الدورة الرابعة لقمة “وان بلانيت” (كوكب واحد)، المخصصة للتنوع الحيوي، التي افتتحت أشغالها اليوم الاثنين في باريس، كشف البنك الإفريقي للتنمية عن رصده لنحو 36 بالمائة من اعتماداته في عام 2019 (3,6 مليار دولار أمريكي) للتمويلات المناخية، أكثر من النصف منها مخصص لتكيف البلدان الإفريقية مع التغيرات المناخية.

وقال البنك الإفريقي للتنمية، في بيان، إنه بعد الإشادة بالتزامه بتمويل المناخ، فقد اختاره شركاء التنمية في عام 2020 لاحتضان المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع للمركز العالمي للتكيف مع التغير المناخي.

وتم إطلاق أنشطة هذه البنية الجديدة في 16 شتنبر 2020 بأبيدجان بحضور العديد من رؤساء الدول الأفريقية وقادة العالم مثل كريستالينا جورجيفا، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي.

وأشار البيان إلى أنه بعد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المنظم في باريس عام 2015 (كوب 21)، اعتمد البنك الإفريقي للتنمية خطة عمل مناخية للفترة 2016-2020، والتي تمنح الأولوية الكبرى لتعزيز القدرة على التكيف المناخي.

وأضاف أنه في السنوات الأخيرة، تضاعفت موارد البنك المخصصة لتمويل التكيف مع التغيرات المناخية والقدرة على الصمود أمامها، حيث ارتفعت من 338 مليون دولار أمريكي في عام 2016 إلى ملياري دولار في عام 2019.

وبالإضافة إلى تمويل التكيف مع التغير المناخي، تستند خطة العمل المناخية للبنك إلى تعزيز مسار التنمية منخفض الكربون، وتعبئة التمويل المناخي، وخلق بيئة مواتية للعمل المناخي.

وسجل بيان البنك الإفريقي للتنمية أن إفريقيا، التي لم تصدر سوى 4 في المائة فقط من غازات الاحتباس الحراري على كوكب الأرض، تعد المنطقة الأكثر تضررا في العالم من آثار التغيرات المناخية، والتي غالبا ما تؤدي إلى حدوث فيضانات مميتة وأعاصير مدارية والجفاف المتكرر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.