الانتخابات الأمريكية.. بايدن يستميل مسني فلوريدا وترامب يتهمه بإخافتهم

الانتخابات الأمريكية.. بايدن يستميل مسني فلوريدا وترامب يتهمه بإخافتهم

14 أكتوبر 2020

خلال جولة في فلوريدا، انتقد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن إدارة خصمه الجمهوري دونالد ترامب، لأزمة كورونا، في سعي لاستمالة المسنين في الولاية الذين صوتوا لترامب في 2016. ويظهر استطلاع تقدم بايدن على ترامب.

عاد مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن الذي يقاتل بشراسة من أجل الحصول على أصوات المسنين في ولاية فلوريدا، إلى الولاية يوم الثلاثاء (13 أكتوبر) ليقول لحشد من كبار السن إن الرئيس دونالد ترامب يعتبرهم « عبئاً » و »يمكن نسيانهم ».

وجاءت زيارة بايدن للولاية التي يحتدم فيها الصراع بعد يوم من زيارة ترامب الجمهوري لفلوريدا في أول فعالية له خارج واشنطن منذ تشخيص إصابته بكوفيد-19. وقال بايدن، الذي كان يتحدث أمام نحو 50 شخصاً في مركز اجتماعي في مقاطعة برووارد في جنوب فلوريدا، إن ترامب رفض بتهور الخطر الذي شكله الفيروس للسكان المهددين، وأضاف: « بالنسبة لدونالد ترامب، أنتم عبء. يمكن نسيانكم (…) هكذا يرى كبار السن. هكذا يراكم ».

ومن شأن تفوق بايدن على ترامب في فلوريدا أن يلحق ضرراً بالغاً بفرص الرئيس بالفوز بفترة ولاية ثانية. وتبين معظم استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخراً تقدم المرشح الديمقراطي بين المجموعات السكانية الرئيسية في الولاية، لاسيما المسنين. وفاز ترامب بالولاية في انتخابات 2016 بفارق 1.2 نقطة مئوية.

وحطم التصويت المبكر قبل يوم الانتخاب في الثالث من نوفمبر الأرقام القياسية في أنحاء الولايات المتحدة، إذ أدلى أكثر من 11.8 مليون ناخب بأصواتهم إلى الآن، من بينهم أكثر من 1.6 مليون ناخب في فلوريدا، حسب بيانات مشروع الانتخابات في جامعة فلوريدا.

واتهم بايدن (77 عاماً) ترامب (74 عاماً) بأنه يريد تقليص برنامج مزايا الضمان الاجتماعي للمتقاعدين، وهو اتهام نفته حملة ترامب مرة أخرى يوم الثلاثاء، قائلة إن بايدن يحاول « إخافة كبار السن لدواع سياسية ».

بايدن يتقدم على ترامب

وأظهر استطلاع رأي لرويترز/إبسوس يوم الثلاثاء أن مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن حافظ على تقدمه بفارق ملحوظ على الرئيس دونالد ترامب في ولاية ميشيغان، إلا أن المنافسة بين الاثنين متقاربة جداً في ولاية نورث كارولاينا.

واستطلعت رويترز/إبسوس آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغان ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا، والتي ستلعب دوراً محورياً في تحديد فوز ترامب بولاية ثانية أو وصول بايدن للبيت الأبيض.

وخلال الاستطلاع الذي أجري في الفترة من السابع إلى الثالث عشر من تشرين الأول/ أكتوبر جاءت نسبة تأييد بايدن 51 بالمئة مقابل 43 بالمئة لترامب. وهذه النتائج تماثل ما كانت عليه في الأسبوع الماضي. وقال 22 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم أدلوا بأصواتهم بالفعل.

ويرى 51 بالمئة من المشاركين أن تعامل بايدن مع جائحة فيروس كورونا سيكون أفضل، مقابل 41 بالمئة قالوا إن تعامل ترامب سيكون الأفضل. وقال 47 بالمئة إن ترامب سيكون أفضل في إدارة الاقتصاد مقابل 46 بالمئة قالوا إن بايدن سيكون أفضل.

وينتقد بايدن إدارة ترامب للجائحة. وعمل ترامب على مدى شهور لتحويل انتباه الجمهور بعيداً عن فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 7.8 مليون وقتل أكثر من 214 ألفاً ودفع الملايين في الولايات المتحدة خارج العمل.

وقال بايدن في مؤتمر فلوريدا إنه شعر بخيبة أمل لأن إصابة ترامب بالفيروس لم تغير أسلوب تعامله مع الجائحة، وأضاف: « كلما طالت فترة حكم ترامب كلما بدا أكثر تهوراً ». وتابع قائلاً: « حمداً لله لم يتبق على رحيله سوى ثلاثة أسابيع فقط ». FACEBOOK

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.