الاحتلال يروج للسياحة والمثلية في دبي لجذب الإماراتيين

الاحتلال يروج للسياحة والمثلية في دبي لجذب الإماراتيين

سياسة
28 أبريل 2021

تخطط حكومة الاحتلال لجذب السياح الإماراتيين إلى الأراضي المحتلة، بعد إعلانها فتح القطاع السياحي الشهر المقبل لمن تلقوا لقاحات ضد فيروس كورونا.


وقالت وزيرة السياحة، أريت هكوهين للصحافيين، إن حملة التسويق ستشمل حملة إعلانية في دبي، مشيرة إلى أن لدى الأخيرة إمكانيات سياحية كبيرة لإسرائيل.


وبحسب الوزيرة سيتم في البداية السماح للمجموعات السياحية فقط بالدخول إلى “إسرائيل” على أن يسمح للأفراد الذين تلقوا التطعيم بالزيارة اعتبارا من تموز/ يوليو.


وإلى جانب السياح الإماراتيين، تتوقع فركاش-هكوهين وصول سياح من الوجهات التقليدية مثل بريطانيا والولايات المتحدة.


وأعلنت الوزيرة أن التسويق للسياحة سيشمل مهرجان “برايد باراد” أو “مسيرة الفخر” الخاصة بمثليي الجنس في تل أبيب، ومهرجانا موسيقيا دوليا وجولة للدراجات الهوائية.


وستقدم وزارة السياحة أيضا عروضا ومزايا لشركات الطيران المتجهة إلى مدينة إيلات الساحلية على البحر الأحمر.


وتعتبر الإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي بعد مصر (1979) والأردن (1994)، وجرى ذلك برعاية أمريكية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.