الإمارات والسعودية تجددان دعمهما لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء

الإمارات والسعودية تجددان دعمهما لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء

سياسة
17 يونيو 2021

جددت الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية ، في اجتماع أمام اللجنة الـ24 للأمم المتحدة، دعمهما لـ “مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية في إطار السيادة والوحدة الترابية للمملكة، كحل يتطابق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة”.

وذكر الممثل الدبلوماسي للإمارات، في هذا الاجتماع، بأنه « ترجمة للعلاقات التاريخية والقوية والشراكة الإستراتيجية التي تربط البلدين الشقيقين، قامت دولة الإمارات بافتتاح قنصلية لها في مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية بتاريخِ 4 نونبر 2020″، وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف أن بلاده « تشيد بالجهود التي قام بها الملك محمد السادس من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، عبر إطلاق النموذج الجديد لتنمية الأقاليم الجنوبية،  »

وعبر الدبلوماسي الممثل للسعودية، في هذا الاجتماع، عن « دعم ومساندة بلاده للجهود التي يقوم بها المغرب من أجل إيجاد حل سياسي واقعي لقضية الصحراء المغربية على أساس التوافق، بناء على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة ».

وأكد أن السعودية ترحب، بانعقاد المائدتين المستديرتين في جنيف بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا و »البوليساريو »، داعيا إلى الاستمرار في هذا النهج للوصول إلى حل لهذا الصراع الطويل الأمد، وشدد على « أهمية التحلي بالحكمة والواقعية وروح التوافق من جميع الأطراف المعنية، وأن حل هذا النزاع سيساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في كافة المنطقة » .

كما رحبت الإمارات « بالمبادرات التي اتخذها المغرب في مجال حقوق الإنسان، إلى جانب التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان »، في ما أشادت السعودية بـ « احترام المغرب وقف إطلاق النار في الصحراء المغربية والعملية السلمية التي قامت بها في 13 نونبر 2020 لضمان حرية الحركة في معبر الكركرات ».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.